حب ورومانسية

أسباب تجعلكِ تخافين من قول كلمة "أحبك"!

أسباب تجعلكِ تخافين من قول كلمة "أح...

هل تتذكرين متى كانت أوّل مرة قلت فيها لزوجك أو شريك حياتك كلمة "أحبك"؟ أو هل تتذكرين متى قيلت لك تلك الكلمة أول مرة؟ فرغم ما تشكله تلك الكلمة البسيطة من أهمية في تعزيز مشاعر علاقة الحب القائمة بين الطرفين، لكن البعض يخشى أو يتردد في نطقها، ونبرز في النقاط التالية أسباب تخوّف البعض المجاهرة بتلك الكلمة: - الخوف من الالتزام بأي تعهدات، لأنه بمجرد التعبير عن الحب والمجاهرة به، يكون على هذا الطرف أن يلتزم بهذا الحب وما يترتب عليه من قرارات، ومن هنا يأتي التخوّف. - الخوف من الظهور بشخصية ضعيفة، نظرًا لما ينطوي عليه الحب من مشاعر

هل تتذكرين متى كانت أوّل مرة قلت فيها لزوجك أو شريك حياتك كلمة "أحبك"؟ أو هل تتذكرين متى قيلت لك تلك الكلمة أول مرة؟ فرغم ما تشكله تلك الكلمة البسيطة من أهمية في تعزيز مشاعر علاقة الحب القائمة بين الطرفين، لكن البعض يخشى أو يتردد في نطقها، ونبرز في النقاط التالية أسباب تخوّف البعض المجاهرة بتلك الكلمة:

- الخوف من الالتزام بأي تعهدات، لأنه بمجرد التعبير عن الحب والمجاهرة به، يكون على هذا الطرف أن يلتزم بهذا الحب وما يترتب عليه من قرارات، ومن هنا يأتي التخوّف.

- الخوف من الظهور بشخصية ضعيفة، نظرًا لما ينطوي عليه الحب من مشاعر قد تتسبب في إضعاف البعض نتيجة المجاهرة بالمشاعر والاعتراف بها بشكل صريح وواضح.

- الخوف من الرفض والتجاهل ومقابلة شعور الحب بشعور عدم الاهتمام أو اللامبالاة.

- الخوف من جرح المشاعر، لأن دخول علاقة عاطفية أمرٌ من شأنه أن يعرّض القلب لكثير من الشغف، القلق والترقب، وهو ما قد يعود عليه بنتائج عكسية إذا لم تسر الأمور كما كان يتمنى مع الطرف الآخر، وبالتالي تتولّد هنا مشاعر الخوف مما قد يحدث.

- عدم وجود نماذج من حولك تمنحك الثقة والشجاعة للتعبير عن مشاعرك دون خوف أو تردد.

- عدم القدرة على التعبير بالكلمات عما يفيض به القلب من مشاعر.

- الميل للتعبير عن الحب بالأفعال وليس بالأقوال أو الكلمات التي من بينها كلمة "أحبك".

- الميل لاستخدام خطابات الحب في توصيل المشاعر تجاه الطرف الآخر بدلاً من المجاهرة به لفظيًا.

اترك تعليقاً