حب ورومانسية

لا يأتي بمحض الصُدفة إطلاقًا.. كيف يقع الناس في الحب؟

لا يأتي بمحض الصُدفة إطلاقًا.. كيف...

محتوى مدفوع

يعتقد الكثير من الناس أن اكتساب حب الآخرين هو أمر عفوي لا تحكمه قواعد منضبطة، ولكن قد تكون مفأجاة للبعض أن هذا الأمر غير صحيح بل يستطيع كل إنسان الدخول في علاقة عاطفية حسب الأجواء المحيطة به. ووفقاً لموقع "سيكولوجي توداي" لا يدخل الإنسان في علاقة رومانسية، إلا إذا كان مستعدًا ومهيئًا نفسياً لخوض تجربة عاطفية مع شخص معين، فالأمر لا يأتي بمحض الصُدفة على الإطلاق. ونادراً ما يقع أشخاص من أصحاب الدرجات العلمية الرفيعة في حب آخرين أقل منهم من الناحية التعليمية، وكذلك نادراً ما يدخل الأثرياء في علاقات رومانسية مع أشخاص فقراء. ففي العام 1997 كشف بروفسيور علم

يعتقد الكثير من الناس أن اكتساب حب الآخرين هو أمر عفوي لا تحكمه قواعد منضبطة، ولكن قد تكون مفأجاة للبعض أن هذا الأمر غير صحيح بل يستطيع كل إنسان الدخول في علاقة عاطفية حسب الأجواء المحيطة به.

ووفقاً لموقع "سيكولوجي توداي" لا يدخل الإنسان في علاقة رومانسية، إلا إذا كان مستعدًا ومهيئًا نفسياً لخوض تجربة عاطفية مع شخص معين، فالأمر لا يأتي بمحض الصُدفة على الإطلاق.

ونادراً ما يقع أشخاص من أصحاب الدرجات العلمية الرفيعة في حب آخرين أقل منهم من الناحية التعليمية، وكذلك نادراً ما يدخل الأثرياء في علاقات رومانسية مع أشخاص فقراء.

ففي العام 1997 كشف بروفسيور علم النفس الاجتماعي السيد آرثر أرون عن قيامه بتجربه لمعرفة إمكانية إدخال شخصين لا يعرفان بعضهما في علاقة عاطفية من خلال جلسة لمدة 45 دقيقة فقط، وذلك عن طريق طرح عليهما بعض الأسئلة، ولكن قبل هذا قام بإدخالاهما من عدة أبواب مختلفة وجلس كل شخص في الاتجاه المقابل للآخر.

وبلغ عدد الأسئلة 36 سؤالاً والتي كان بعضها مثيرًا للعاطفة مثل "متى كانت آخر مرة بكيت فيها أمام شخص آخر؟"، ولم تقتصر التجربة على هذه المرحلة فقط بل كانت هناك مرحلة أخرى تتضمن إلزام كل شخص بالنظر في عين الآخر بطمأنينة لمدة تبلغ 4 دقائق كاملة وبعد متابعة بعض الحالات التي خضعت لهذه التجربة وجد أن هناك حالة كبيرة من الألفة والمودة جمعت بينهما، وبالفعل تزوج شخصان بعد مرور 6 أشهر من خوض هذه التجربة.

اترك تعليقاً