حب ورومانسية

ماذا تعرفين عن طاقة الحب، وهل لها تمرين خاص؟ اكتشفيه مع المدربة لينا دغلس

ماذا تعرفين عن طاقة الحب، وهل لها ت...

لأنّ الحب، هو حب الذات، العائلة، الأطفال، وكل من في هذا الكون، والحب الأسمى هو ذلك المطلق واللامشروط، من دون قيود، لأنه قيمة وليس حاجة. فهل يكفي يوم واحد للحب؟ أيدت مدربة حياة بمجال الوعي وماستر ريكي لينا دغلس لـ "فوشيا" بأن يكون للحب يوماً مميزاً في العام هو "عيد الحب"، الذي فيه شيفرة المعجزات، وتعد طاقته من أعلى الطاقات في الحياة، وتساهم في زيادة هرمون السعادة والراحة، وانعكاس أثرها علينا نفسياً وجسدياً وصحياً. إلا أنّ المشكلة الكبيرة، بحسب دغلس، تكمن بتعلُّق الكثير من السيدات في هذا اليوم من العام، وانتظار ماذا سيحصدنَ من هدايا وورود، أو من يفكر بهنّ

لأنّ الحب، هو حب الذات، العائلة، الأطفال، وكل من في هذا الكون، والحب الأسمى هو ذلك المطلق واللامشروط، من دون قيود، لأنه قيمة وليس حاجة.

فهل يكفي يوم واحد للحب؟

أيدت مدربة حياة بمجال الوعي وماستر ريكي لينا دغلس لـ "فوشيا" بأن يكون للحب يوماً مميزاً في العام هو "عيد الحب"، الذي فيه شيفرة المعجزات، وتعد طاقته من أعلى الطاقات في الحياة، وتساهم في زيادة هرمون السعادة والراحة، وانعكاس أثرها علينا نفسياً وجسدياً وصحياً.

إلا أنّ المشكلة الكبيرة، بحسب دغلس، تكمن بتعلُّق الكثير من السيدات في هذا اليوم من العام، وانتظار ماذا سيحصدنَ من هدايا وورود، أو من يفكر بهنّ ويتذكرهنّ. وتساءلت: لماذا لا نفكر بطريقة مختلفة، وكيف نخدم أنفسنا ونحقّق ذاتنا بمحبة أنفسنا والآخرين؟

نصحتْ دغلس بعدم التعلق لا بهذا اليوم ولا بأشخاص معينين، بل التعلق بالحب نفسه، فلا أجمل من حب الذات وتقديرها وتدليلها، ولا ضير من حب الآخرين وشراء الهدايا لهم، ليكون جسدنا منبعاً للمحبة.

فمن خلال الحب وُلدنا، ومنه تألمنا وتعذبنا، وفيه شُفينا، فهو المطهر لآلامنا، والمحرك لروحنا وجسدنا لنبدو بصحة جيدة، وفيه ننتصر ونصل لأهدافنا من خلال علاقاتنا. لذا، فلنجعل من هذا اليوم انطلاقة جديدة لأيام أفضل، ونوايا جديدة، وتغيير مفهوم الحب عندنا.

تمرين إرسال طاقة الحب

قدمتْ المدربة دغلس تمريناً للمرأة يمكّنها من خلاله إرسال طاقة حب وسلام لمن تحب، كالآتي:

اختاري مكاناً هادئاً بغرض التركيز، وابدأي في التنفس البطيني وصولاً إلى مرحلة الاسترخاء التام في جسدكِ، على أن تكون مشاعركِ صادقة، فضلاً عن التركيز على مشاعر الحب والسلام، والتخلص من الأفكار السلبية وأي مشاعر قلق وضعف.

ثم تخيلي نوراً أخضر يخرج من "شاكرة القلب" وهو الموقع الذي يرسم فيه الأطفال القلب في منتصف الصدر عادة، واستشعري نوراً أخضر هادئاً يخرج منه حتى تستشعري بهذا النور يحيط جسدكِ كاملاً.

ثم حدّدي الشخص الذي ترغبين بإرسال هذه الطاقة له، سواءً كان شريككِ، أو ابنكِ، أو صديقكِ، أو حتى هدفكِ، ثم أرسلي هذا النور إلى قلبه وأنتِ مبتسمة، وأرسلي له عبارات الحب والسلام والخير، وتذكّري المواقف والمشاعر والأحداث السعيدة التي حدثت بينكما.

لهذا التمرين نتائج رائعة إذا مارسناه لمدة 3 دقائق يومياً قبل النوم وبعد الاستيقاظ منه، وجعْلناه عادة يومية في حياتنا، وسينعكس عليكِ بمشاعر الصفاء والتغيير للأفضل بعلاقاتكِ مع ذاتكِ ومع الآخرين، وأيضاً تحسُّن في صحتكِ النفسية والجسدية.

وأخيراً، لا ننسى أنّ الحب يغسل القلب من الحقد والكره والحسد، هذه المشاعر السلبية التي مع الأسف أصبحت منتشرة جداً منذ زمن بعيد.

اترك تعليقاً