حب ورومانسية

5 أساليب يستخدمها الرجل لخداع المرأة .. احذريها!

5 أساليب يستخدمها الرجل لخداع المرأ...

من المعروف عن الرجل العربي أنه يعاني من ازدواجية الشخصية في تعامله مع المرأة في مجتمعاتنا الشرقية. فهو الذي يعبر عن أفكاره التحررية عندما يقيم علاقات عاطفية وحتى جسدية خارج إطار الزواج، وهو الشخص ذاته الذي يبحث عن الفتاة التي يخلو ماضيها من أي علاقات عاطفية لتكون شريكة حياته، ضاربا بعرض الحائط ما قد يسببه من جرح وألم لتلك التي انتظرته طويلاً والتي لطالما أشبعها بالوعود الكاذبة والحجج الواهية زاعما أنه في طور تكوين مستقبله وأنه غير مستعد نفسيا بعد للارتباط. لكي تتجنبي هذا النوع المحتال من الرجال، إليك 5 أساليب معتادة يستخدمها الرجل العربي لخداع المرأة واستغلالها عاطفيا وجسديا

من المعروف عن الرجل العربي أنه يعاني من ازدواجية الشخصية في تعامله مع المرأة في مجتمعاتنا الشرقية. فهو الذي يعبر عن أفكاره التحررية عندما يقيم علاقات عاطفية وحتى جسدية خارج إطار الزواج، وهو الشخص ذاته الذي يبحث عن الفتاة التي يخلو ماضيها من أي علاقات عاطفية لتكون شريكة حياته، ضاربا بعرض الحائط ما قد يسببه من جرح وألم لتلك التي انتظرته طويلاً والتي لطالما أشبعها بالوعود الكاذبة والحجج الواهية زاعما أنه في طور تكوين مستقبله وأنه غير مستعد نفسيا بعد للارتباط.

لكي تتجنبي هذا النوع المحتال من الرجال، إليك 5 أساليب معتادة يستخدمها الرجل العربي لخداع المرأة واستغلالها عاطفيا وجسديا وحتى ماديا:

 الاستغلال الجسدي:

الدافع الأول لكل رجل يبحث عن علاقة عاطفية هو إشباع رغبته الجسدية، وهذا أمر يحدث بالفطرة وهي طبيعة الرجل التي جبل عليها حيث أنه يكون تحت رحمة هرمون التيستوستيرون الذي يملي عليه تفريغ شهوته بطريقة ما، ولا يهم إن كانت المرأة التي سيقيم معها العلاقة تربطه بها صلة حب أم لا. لذلك، يجب توخي الحذر للتفريق بين الشهوة التي تنبع عن حب خالص أم عن رغبة جسدية عابرة فقط. فالأولى قد تنتهي بارتباط رسمي فيما تكون الثانية نهايتها حتمية غالبا لأنها مبنية على المتعة المؤقتة أو الاستغلال بمعنى أصح.

 العائلة والأصدقاء:

الرجل الجدّي في علاقته لايتوانى في إشهار علاقتكما أمام أهله والمقربين منه لأنه ببساطة صادق في مشاعره ويفتخر بمشاركة هذه المشاعر مع عائلته ودائرة أصدقائه ولديه رغبة في ارتباط دائم بينكما. أما إذا كان يتهرب من اتصالك بوالديه وإخوته كلما طلبت منه ذلك، فهذا مؤشر قوي على أنكِ شخص مؤقت في حياته وسيتخلى عنك عندما تحين الفرصة. لذلك فهو لا يحب إقحام عائلته في علاقة غرامية عابرة.

 الأحلام والخطط المستقبلية:

معظم الرجال الذين يرتبطون عاطفيا بالفتاة ويعتبرونها جزءاً من حياتهم المستقبلية يشاركون أحلامهم مع شريكة الحياة. فتجد الشاب منهم يشرك حبيبته في التفاصيل المملة لحياته العملية وكيف يخطط لتطوره في مسيرته المهنية لأنه يرغب في إشراك الفتاة في أحلامه وإنجازاته ويستعين برأيها في كل شيء مهما كان تافها. كما أنه لايتردد في الحديث عن علاقتكما في ما يخص الزفاف والأطفال والجوانب المادية كذلك.

 شريكك في أوقات المحن:

 

إذا كان حبيبك حريصا على الوقوف بجانبك أوقات الأزمات والشدائد وخاصة منها المادية، فلاشك أنه يهتم لأمرك باعتبارك ستكونين شريكة حياته فيشعر أنه مسؤول عنك مسؤولية تامة وكأنك زوجته. هذه أفضل طريقة يمكن أن تختبري بها الرجل لمعرفة مدى جديته في العلاقة، فإذا تخلى عنك خلال أزماتك فلا تفكري مرتين في التخلي عنه وإنهاء العلاقة فوراً من دون تردد.

 مواقف الشك والغيرة:

الرجل عندما يكون صادقاً في حبه، فإنه لا يستطيع التحكم في شعور الشك والغيرة الذي ينتابه كلما أحس بالخطر. يغار عليك من طريقة لبسك ويغار عليك من نظرة الرجال الآخرين لك لأنه يخاف فقدانك أو فقدان حبك له. لذلك ستلاحظين أنه يحاول التقليل من تحركاتك وخروجاتك ليحصرها معه هو فقط. وهذا أقوى دليل على ارتباطه بك عاطفياً وربما رسمياً فيما بعد.

اترك تعليقاً