حب ورومانسية

ماذا تهدف الفتاة عندما تستعرض أمام خطيبها من تقدّموا لخطبتها مسبقًا؟

ماذا تهدف الفتاة عندما تستعرض أمام...

محتوى مدفوع

قد لا تدرك الفتاة أنها عندما تستعرض أمام خطيبها كثرة عدد الذين سبقوه بالتقرب منها، وعرض الزواج عليها، فإنها في ذلك كأنها تمدحه وتميزه بأنها اختارته دونهم جميعاً من جهة، ولكنها تثير شكوكه وتتسبب بمشاكل مستقبلية بينهما بسبب غيرته من جهة أخرى. وفي فترة الخطوبة، يمكن أن تتكرر المناسبات التي تجعل الفتاة تستذكر أمام خطيبها أنها رفضتْ الكثيرين، وفضّلت خطيبها الحالي عليهم كلهم، وقد تتوسع باستذكار أسماء الذين تقربوا منها في السابق وعرضوا عليها الزواج بهدف استعراض ذكائها وجمالها وجاذبيتها. تبعات استعراض الفتاة أمام خطيبها عمّن رفضتهم مسبقاً بحسب أخصائيين اجتماعيين، هذه البساطة والصراحة والصدق في أقوال الفتاة واعترافاتها، شيء

قد لا تدرك الفتاة أنها عندما تستعرض أمام خطيبها كثرة عدد الذين سبقوه بالتقرب منها، وعرض الزواج عليها، فإنها في ذلك كأنها تمدحه وتميزه بأنها اختارته دونهم جميعاً من جهة، ولكنها تثير شكوكه وتتسبب بمشاكل مستقبلية بينهما بسبب غيرته من جهة أخرى.

وفي فترة الخطوبة، يمكن أن تتكرر المناسبات التي تجعل الفتاة تستذكر أمام خطيبها أنها رفضتْ الكثيرين، وفضّلت خطيبها الحالي عليهم كلهم، وقد تتوسع باستذكار أسماء الذين تقربوا منها في السابق وعرضوا عليها الزواج بهدف استعراض ذكائها وجمالها وجاذبيتها.

تبعات استعراض الفتاة أمام خطيبها عمّن رفضتهم مسبقاً

بحسب أخصائيين اجتماعيين، هذه البساطة والصراحة والصدق في أقوال الفتاة واعترافاتها، شيء جيد ودليل ثقة متبادلة مع شريكها، رغم أنه أحياناً قد يتسبب لها بمشاكل فورية وربما لاحقة اعتماداً على عقلية شريكها وقدرته على التفهّم.

ويشير الأخصائيون أن بعض الرجال قد تذهب مخيّلتهم بعيداً ويبالغون في توليف صور وأوهام ربما لا أصل لها، وهو ما يمكن أن يزرع بذور شكوك تبنى عليها مشاكل محتملة في المستقبل.

وربما تهدف الفتاة من ذِكر عدد من رفضَتهم مسبقاً، للتعبير بشكل مباشر عن جوانب سلبية في شخصياتهم ولم تُعجبها فيهم كالبخل أو الكذب أو ضعف الشخصية مثلاً، لتنقل لخطيبها رسالة بأنها تريد منه الآن ومستقبلاً أن يكون مختلفاً عنهم، ولا يُظهر الصفات السلبية التي تميز بها السابقون.

ومن الناحية العلمية، تعمل مخيلة الرجل بشكل مختلف إلى حد كبير عن الطريقة التي تعمل بها مخيلة المرأة، فما تقوله الفتاة بشكل عفوي بريء، قد يعلق بذهن شريكها بصورة مختلفة يمكن أن يكون سبباً لمقارنات وهمية ومشاكل عاطفية صغيرة قد تُبنى عليها فجوات في المستقبل لم تخطر في بالها.

وقد يتخيل الخطيب أي حركة أو لمسة من خطيبته، بأنها كانت قد فعلتها مع الذين عرفوها أو خطبوها من قبل.

لذلك، ينصح الأخصائيون الاجتماعيون الفتاة بالتخفيف من استعراض عدد وأسماء من تقدّموا لخطبتها مسبقاً، حتى إن كانت تحاول من هذا الاستعراض امتداح شريكها لكونه هو الذي تطابق مع أحلامها، لأنه وأثناء حديثها قد تنسى أشياء صغيرة لكنها مؤثرة في بناء الثقة مع خطيبها أو مع زوجها، عندما تكتشف فجأة أن طريقة تفكير شريكها وتأويله وأسباب شكوكه، مدعاة لخلق المشاكل، أكثر مما كانت تعتقد.

اترك تعليقاً