حب ورومانسية

علامات تحذيرية تدعوك إلى إعادة النظر بعلاقتك العاطفية مع الشريك

علامات تحذيرية تدعوك إلى إعادة النظ...

إن كنت في علاقة عاطفية مؤخراً أم أنك مرتبطة منذ وقت طويل من غير المستغرب أن تتجاهلي عيوب شريكك. فالحب أعمى كما يقول المثل. هذا العمى يجعلك تتجاهلين السلبية التي يجلبها على حياتك أو مدى سوء تصرفاته، وتعشقين كل حركة صغيرة يقوم بها. وعلى الرغم من أنه يفترض أن نحتضن عيوب شركائنا خلال العلاقة، إلا أننا غالباً ما نتجاهل علامات تحذيرية تهدد العلاقة رغبة منا باستمرارها. إليك بعض السيناريوهات التي غالباً ما يتم تجاهلها وما هو معناها: عندما يتحدث عن حبيبته/طليقته السابقة وكيف تركته مكسور القلب قد تظنين أنه من اللطيف أنه مرتبط بجانبه الحساس وأنه يشعر بالامتنان لتمكنه من

إن كنت في علاقة عاطفية مؤخراً أم أنك مرتبطة منذ وقت طويل من غير المستغرب أن تتجاهلي عيوب شريكك. فالحب أعمى كما يقول المثل. هذا العمى يجعلك تتجاهلين السلبية التي يجلبها على حياتك أو مدى سوء تصرفاته، وتعشقين كل حركة صغيرة يقوم بها.

وعلى الرغم من أنه يفترض أن نحتضن عيوب شركائنا خلال العلاقة، إلا أننا غالباً ما نتجاهل علامات تحذيرية تهدد العلاقة رغبة منا باستمرارها. إليك بعض السيناريوهات التي غالباً ما يتم تجاهلها وما هو معناها:

عندما يتحدث عن حبيبته/طليقته السابقة وكيف تركته مكسور القلب

قد تظنين أنه من اللطيف أنه مرتبط بجانبه الحساس وأنه يشعر بالامتنان لتمكنه من التعبير عن نفسه، لكن احذري فربما لا يكون قد تجاوز مشاعر حبه لها وربما تكونين علاقته المرتدة عن حبه القديم أو مجرد تسلية.

عندما يستغرق الكثير من الوقت للرد على رسائلك

ربما تظنين أنه مشغول وأنه يعمل بجد أو أنه منشغل دائماً عندما لا تكونان معاً. لكن احذري فربما هو فقط لا يحب التحدث معك كثيراً.

عندما تكون كل أحاديثه عن العمل

ربما تعتقدين أنه طموح ويفكر بالعمل لكن الواقع قد يكون أنه لا يملك أي اهتمامات أخرى فيكون عمله الأمر الوحيد الذي باستطاعته التحدث عنه.

عندما يقضي كل ثانية من اليوم معك

تتحمسين لأنه يرغب بقضاء الكثير من الوقت معك، لكن إن كان يقضي كل وقته معك فيعني هذا أنك كل ما يملكه وأنه سيصبح لحوحاً وبحاجة ماسة لك دوماً، وسيصاب بخيبة أمل منك إن كنت غير قادرة على قضاء نفس الوقت معه وربما سيجعل حياتك جحيماً لذلك.

عندما يصاب بالغيرة من الرجال الآخرين في حياتك

ربما تظنين أن هذا الأمر جميل وأنه يحميك، لكن قد يعني هذا أنه لا يثق بك أو أن أصدقاءك الذكور يشعرونه بالخوف.

عندما ينشر صورة لكليكما على وسائل التواصل الاجتماعي في مرحلة مبكرة من العلاقة

قد تظنين أنك عثرتِ أخيراً على رجل يحب التباهي بك، أنتِ محقة هو يرغب بأن يعرضكِ حتى تظهر الصورة لحبيبته السابقة وتشعر بالغيرة.

عندما يسخر منكِ دوماً

قد تظنين أنه مرح وخفيف ظل، إلا أنه في الواقع متكبر وغير لبق ببساطة. وفي نهاية المطاف ستشعرين بأنه يجرح مشاعرك بسخريته المستمرة.

عندما يمتنع عن قبول الرفض

ربما تشعرين بسعادة غامرة لأنك عثرتِ على رجل لحوح. ربما يعني هذا أنه معجب بك حقاً، لكن إن كان لا يتقبل أن ترفضي شيئاً عليكِ أن تسألي نفسك إن كان يحترم حدودك.

كل العلامات التحذيرية المذكورة قد تكون إشارات على أن العلاقة لن تدوم طويلاً، أو ربما بانتظارك الكثير من الجدالات والمشاكل مع شريكك. الحب أعمى بلا شك لكن عليكِ أن تتحققي من الواقع وتعيدي تقييم علاقتك.

اترك تعليقاً