حب ورومانسية

غمازات الرجل.. سحر يوقع المرأة في شباك الحب

غمازات الرجل.. سحر يوقع المرأة في ش...

أغلب وجوه البشر لها بعض العلامات التي تجعلنا نميز الشخص عن غيره، وقد يكون الرجل أسهل في وصفه من الفتاة، كلحيته الطويلة مثلاً، أو لون بشرته، وأمور أخرى عديدة، ولكن ماذا لو تم وصفه بعلامة هي من أوائل علامات التعبير عن الجمال، نقصد "الغمازات الساحرة على خديْه"؟ في الواقع، قد نجد من بين كل 100 شخص 3 – 7 أشخاص يمتلكون الغمازات على الخديْن، ولهذا السبب تعد واحدة من علامات الجمال عند الرجال لنُدرة وجودها، واختلافها كذلك من شخص لآخر من ناحية وضوحها والانبعاج في الجلد، ومن الرجال من تظهر غمازاتهم إما عند الابتسام أو الضحك. وكحقيقة علمية، فإن السبب

أغلب وجوه البشر لها بعض العلامات التي تجعلنا نميز الشخص عن غيره، وقد يكون الرجل أسهل في وصفه من الفتاة، كلحيته الطويلة مثلاً، أو لون بشرته، وأمور أخرى عديدة، ولكن ماذا لو تم وصفه بعلامة هي من أوائل علامات التعبير عن الجمال، نقصد "الغمازات الساحرة على خديْه"؟

في الواقع، قد نجد من بين كل 100 شخص 3 – 7 أشخاص يمتلكون الغمازات على الخديْن، ولهذا السبب تعد واحدة من علامات الجمال عند الرجال لنُدرة وجودها، واختلافها كذلك من شخص لآخر من ناحية وضوحها والانبعاج في الجلد، ومن الرجال من تظهر غمازاتهم إما عند الابتسام أو الضحك.

وكحقيقة علمية، فإن السبب وراء ظهور الغمازات على الخديْن يعود للاختلاف في تركيب العضلة الوجهية، وبسبب العضلات القصيرة، وتبدأ تخفّ بوضوحها مع تقدم عمر الرجل بسبب التمدد الذي يحدث في عضلاته.

بالإضافة إلى ذلك، تتعلق الغمازات بالعامل الوراثي أكثر من كونها عملية جراحية، رغم لجوء البعض لعملها عن طريق الجراحة التجميلية، ومن النادر ظهورها على جهة واحدة من الخد.

وللغمازة الكلاسيكية مذاق خاص يتسم به الرجل الذي يمتلكها، وبمجرد أن يبتسم فإنه يصبح أكثر جاذبية في عين أغلب النساء، رغم بعض الاعتقادات السائدة عند العرب التي تقول إن الشخص الذي يملك الغمازات قد يموت باكراً، في ما تعتقد دول أخرى بأن صاحب الغمازات محظوظ لكونه سيعيش طويلاً، وأيضاً يُقال إن أصحاب الغمازات مرحب بهم دائماً من قبل الآخرين.

من ناحيته أشار الاستشاري في جراحة التجميل والترميم الدكتور عبد السلام أبو الفيلات لـ "فوشيا" أنه ومنذ خُلق الإنسان، والغمازات موجودة عند الرجال والنساء، وتشكل غمازات الرجل تحديداً نوعاً من أنواع الإثارة بالنسبة للمرأة، نظراً لجاذبيته العالية.

وبيّن أبو الفيلات أنه ومنذ عشرين عاماً، فإن عدد الرجال الذين يطلبون عمل غمازات على الخدّيْن قليل، بخلاف الطلب على غمازات الذقن، وفي حال طلب الرجل عملها، فإنها ليست بالعملية الصعبة، وإجراؤها يتطلب تخديراً موضعياً فقط، وبواسطة خيط وإحداث فتحة صغيرة من داخل الفم، ثم اختيار الموقع المناسب وشكلها إن كانت دائرية أو طولية لعملها في الوجه، عندها تكون العملية قد اكتملت.

وأضاف أن الرجل ذو الوجه الضعيف تضفي له الغمازات طابعاً خاصاً وتزيده جاذبية وإثارة من ناحية المرأة، كما تميزه بأنه شخصية مرِحة ومبتسِمة.

واللافت بحسب الرجال الذين يراجعون العيادة، أن الإقبال كبير جداً على طلب عمل غمازة الذقن، لاعتبارها من علامات الرجولية والجاذبية عندهم، عدا عن سهولة إجرائها، بحيث يتم تخدير الرجل تخديراً موضعياً، ثم سحب العضل من داخل الفم، وشده إلى الدخل، وهذه العملية كلها لا تحتاج من الوقت إلا نصف ساعة فقط، ودون إحداث أية جروح قد تظهر على الوجه من الخارج.

اترك تعليقاً