فوشيا جديد فوشيا

احذري هذه الأفعال.. فقد تكون النتيجة فقدان الشريك رغم حبه لكِ

لا يقع الرجل في الحب بطريقةٍ سريعة، ولا يسلّم نفسه لحبيبته إلا تدريجيّا، ولكنه يبقى جاهلاً لما يدور في عقل المرأة وطريقة تفكيرها، بل وغالبًا ما يجهل ترجمة مشاعرها، وتكون النتيجة في بعض الأحيان التخلّي عن شريكته رغم كل الحب الذي يحمله في قلبه لها.

وإليك بعض الأسباب التي تجعل الرجل يترك المرأة التي يحبّها..

لا يرضيها شيء 

عندما يشعر الرجل بأنّ كل ما يفعله غير كافٍ وأنّ عيوبه كبيرة، أو أنّه لا يستطيع التصرّف على طبيعته من دون أن يتعرّض لانتقادات، سيبحث عن مخرجٍ من العلاقة في أسرع وقت.

ولا تفكري أن تحولي الرجل إلى "مشروع إصلاح"... تأكدي أنه مشروع فاشل.

النجاح

أثبتت الدراسات أن الرجال يأخذون ضربات قاسية حين تحقّق شريكات حياتهم نجاحًا كبيرًا، على الرغم من عدم وجود أي منافسة ظاهرة بينهما، فنجاح المرأة يؤثّر على نظرة الرجل لمستقبل العلاقة، لا سيّما حين يشعر الرجل بأنّه لم يحقّق بعد النجاح الذي يستحقّه وهو ما قد يدفعه للتخلّي عن حبيبته.

التذمر

التذمّر الدائم والمستمرّ في العلاقة يمكنه أن يقضي عليها بغضّ النظر عن الحب، فالرجال لا يتحمّلون طباع المرأة التي تعبر عن تذمرها من كل شيئ، ويحتاجون لأن يشعروا بالتقدير. وبالتذمر سيتحوّل الوضع تلقائيّاً إلى تفادي الشخص الآخر فيولّد عدائيّة تنهي العلاقة.

المقارنة

لا يزعج الرجل أكثر من سماع المرأة تتحدّث عن علاقاتها الغراميّة السابقة، وحين تبدأ بمقارنة حبيبها السابق به، تكون قد أعلنت عن بداية النهاية، فالرجل لا يريد أن يحلّل ماضي حبيبته بل يريد أن يكون حاضرها وهمّها الوحيد.

التعلق المرضي

الرجال يريدون مساحة خاصة بهم من الوقت إلى الآخر ولا يريدون أن يُعاملوا على أنّهم أحد ممتلكات المرأة، وحين يشعر الرجل بأنّه خسر الحريّة لفعل ذلك، فهو سينهي العلاقة لأنّ التعلّق العاطفي المرضي الذي يسيطر على حبيبته سيطفئ وهج وشرارة الحب بينهما.

أخر الأخبار على فوشيا