"ملكة التشفير".. حسناء اختلست 4 مليارات دولار ولا تزال مختفية
حياتك اهتماماتك
22 يناير 2023 20:11

"ملكة التشفير".. حسناء اختلست 4 مليارات دولار ولا تزال مختفية

avatar نديم كعوش

أطلقت على نفسها لقب ”ملكة التشفير“ لأنها أسست شركة كبيرة قبل عدة سنوات اجتذبت استثمارات ضخمة في الولايات المتحدة ودول أخرى قبل أن تختفي فجأة ومعها أكثر من 4 مليارات دولار اختلستهم من المستثمرين.

البلغارية روجا اجناتوفا امرأة حسناء ظهرت للمرة الأولى على مسرح في لندن عام 2016 ورقصت مع نساء أخريات ما دفع البعض لوصفها بـ“الملتهبة والساطعة“.

وقالت شبكة ”سي ان ان“ الأميركية، الأحد: ”كان ذلك في حزيران (يونيو) 2016، عندما كانت العملة المشفرة كلمة طنانة ناشئة وكان المستثمرون يتدافعون للاستفادة منها.. أطلقت اجناتوفا على نفسها اسم ملكة التشفير ووصفت شركتها ، OneCoin، بأنها منافسة مربحة للبيتكوين في سوق العملات المشفرة المتنامي“.

2023-01-1-9

وأضافت الشبكة: ”قالت إنه في غضون عامين، لن يتحدث أحد عن البيتكوين بعد الآن بينما صفق المستثمرون وصفروا.. وبعد ستة عشر شهرًا، استقلت اجناتوفا طائرة في صوفيا بلغاريا واختفت.. ولم يرها أحد منذ ذلك الحين“.

ووفقا للشبكة؛ تعتبر السلطات الأميركية أن OneCoin كانت مخططًا هرميًا احتال على الأشخاص بأكثر من 4 مليارات دولار، إذ أقنعت اجناتوفا المستثمرين في الولايات المتحدة وحول العالم بضخ مبالغ نقدية كبيرة في شركتها.

وأشارت الشبكة إلى أن المحققين الفيدراليين يعتبرون تلك الشركة بأنها واحدة من أكبر مخططات الاحتيال الدولية التي تم ارتكابها على الإطلاق.

2023-01-4

ولفتت إلى أن اجناتوفا هي الآن واحدة من أكثر 10 مطلوبين هاربين من مكتب التحقيقات الفيدرالي إلى جانب قادة العصابات المتهمين والقتلة، وهي المرأة الوحيدة حاليًا في تلك القائمة، مضيفة أنه من بين 529 مطلوبا في العالم على قائمة مكتب التحقيقات الفيدرالي منذ إطلاقها في عام 1950، كانت اجناتوفا واحدة من 11 امرأة فقط.

وقال المدعي العام الأميركي داميان ويليامز، كبير المدعين العامين في نيويورك، في بيان إن إجناتوفا وشركاءها ”خدعوا ضحايا أبرياء بمليارات الدولارات، مدعين أن OneCoin ستكون ”مربحة للغاية وقاتلة البيتكوين“.

وأضاف ويليامز: ”في الواقع، كانت OneCoins عديمة القيمة تمامًا.. لقد تم تصميم أكاذيبهم بهدف واحد، وهو جعل الأشخاص العاديين في جميع أنحاء العالم يتخلون عن أموالهم التي حصلوا عليها بشق الأنفس“.

2023-01-2

وذكرت الشبكة أنه منذ اختفاء اجناتوفا في تشرين الاول (أكتوبر) 2017، تم لصق صورة وجهها على موقع مكتب التحقيق الفيدرالي على الإنترنت، وعبر منافذ الأخبار الرئيسية في جميع أنحاء العالم، فيما أصبحت أيضًا واحدة من أكثر الهاربين المطلوبين في أوروبا.

وأوضح مكتب التحقيقات الفيدرالي أنه يختار الهاربين في القائمة بناءً على طول سجلاتهم الجنائية ومدى خطورة ذلك، فضلا عن أنه يفضل الهاربين غير المعروفين جيدًا لتعظيم الاستفادة من دعاية البرنامج على الصعيد الوطني.

وقالت الشبكة إن المكتب رفض تقديم تفاصيل إضافية عن اجناتوفا بخلاف وثائق المحكمة من وزارة العدل الأميركية، التي لم تذكر محاميًا عنها في هذه القضية.

ونقلت عن دانيال كريفو، المتحدث باسم مكتب التحقيقات الفيدرالية في نيويورك: ”القضية قيد التحقيق المستمر.. لا يمكننا التعليق على ما هو أبعد مما تم الإفراج عنه علنًا“.