"حياد الجسم".. ترند عالمي جديد يدفعكِ لقبول جسدك كما هو
حياتك اهتماماتك
25 نوفمبر 2022 12:37

"حياد الجسم".. ترند عالمي جديد يدفعكِ لقبول جسدك كما هو

avatar وسام صالح

كثيرا ما نتخذ قرارات من النوع الذي يسميه علماء النفس ”لتحسين الذات“.. مثل التخلص من عادات سيئة، أو العمل على اكتساب مهارات جديدة. بعضها كما تعرفين، قرارات تركز على الصحة البدنية وشكل الجسم، لأن الكثير من الناس يشعرون بعدم الرضا عن شكل الجسم ويقررون إجراء بعض التغييرات حتى يتمكنوا من الرضا عن أنفسهم بشكل أفضل.

هذا كله جيّد كما يقول اختصاصيو الرضا والرفاهية ”Well Being“.

لكن الواقع أن شكل الجسد هو مجرد جانب واحد من هويتك. وليس أفضل من أن تتقبلي نفسك كما أنت حتى لو كنت لا تحبين جسدك بالفعل. وهذا ما تصفه آخر نظريات علم النفس بـ“حركة حياد الجسم“ التي تعتمد على هذا المفهوم الدقيق، كما يقول موقع ”هيلث لاين“ المتخصص بالصحة النفسية والبدنية.

أساسيات حركة ”حياد الجسم“

2022-11-BeFunky-collage__ذذذ_ط-20-2

بدأ استعمال مصطلح ”حياد الجسم“ في عام 2015، وأضحى الآن ”ترند“ عالميا يساعد بعض المدونين في تشكيل مراحله، كما يتحدث العديد من المشاهير للترويج لمصطلحه ”حياد الجسم“.

تقوم هذه النظرية أو الحركة على مبدأ أن جسمك ليس شكلا فقط، بل يضم جميع الأعضاء الحيوية التي تبقيك على قيد الحياة. كما يحتوي على عقلك وقلبك وروحك، ما يجعلك الشخص الذي أنتِ عليه.

تعزز حيادية الجسم قبول جسمك كما هو، ما يشجعك للتعرف على قدراته وخصائصه غير الجسدية الأهم من مظهرك. وتهدف هذه الحركة الثقافية إلى تحدي مقولة ”شكل جسدك يحدد قيمتك“.

إن اتخاذ نظرة محايدة تجاه جسدك يجعلك تركزين على ما يفعله جسمك وكيف تفكرين وتشعرين. لا حرج في حب جسدك، فكثير من الناس يحبون أجسادهم، رغم أنهم يعتبرون غير كاملين أو أقل جمالا.

لكن من جانب آخر يكره بعض الأشخاص أجسادهم بشدة لدرجة أنهم يكرسون معظم طاقتهم لتغيير مظهرهم ويكافحون من أجل الشعور بالسلام أو الاستمتاع بالحياة اليومية. أنتِ عليك أن تدركي أنك أكثر من مجرد جسد، وأن الجمال ليس السمة الوحيدة الجديرة بالاهتمام.

كيف يتناسب هذا مع نهج ”الصحة في كل حجم“؟

يتحدى نهج ”الصحة في كل حجم“ فكرة أن النحافة هي شرط أساسي لصحة جيدة. فالحقيقة أن عوامل مختلفة تساهم في حجم وشكل الجسم. لا يمكن للجميع تحقيق المقاييس التي حددتها وسائل الإعلام، بغض النظر عن النظام الغذائي أو التمرين. ويعمل نهج ”الصحة في كل حجم“ على إبراز جوانب أخرى من العافية والتركيز على الخيارات التي تعزز الصحة الجيدة الدائمة وعدم التركيز على فقدان الوزن.

صحيح أن الناس لديهم أسباب مختلفة لكراهية أجسادهم، ولا تتعلق دائما بالحجم أو الوزن. ومع ذلك، فإن نهج ”الصحة في كل حجم“ ومفهوم حياد الجسم يشتركان في بعض المكونات الأساسية:

اختاري الأطعمة التي ترغبين في تناولها لأنها تغذيك وتمنحك المتعة.

احترمي جسمك وأجسام الآخرين دون خجل أو إدانة أو انتقاد.
اختاري التمرين الذي يجعلك تشعرين بالسعادة ويمنحك الطاقة.

كيف يمكنك البدء في ممارسة حيادية الجسم؟

2022-11-BeFunky-collage__ذذذ_ط-21-2

هل شعرت يوما بالسأم من التفكير في جسدك أو الحديث عنه؟ هذه نصائح يمكن أن تساعدكِ على أن تصبحي أكثر حيادية تجاه جسمك:

أسقطي الحديث عن الجسم من محادثاتك

يتضمن هذا حتى الحديث مع نفسك عن الجسد. مثلا، بدلا من توبيخ نفسك عندما تشعرين بأن الجينز ضيق، يمكنك ببساطة اختيار بنطلون يشعرك بالراحة وسهولة الحركة.

إعادة توجيه المحادثات

إذا كان الأصدقاء أو الأحباء يثيرون حديثا عن الوزن أو الحجم، أو يعبرون عن استيائهم من أجسادهم، فحاولي توجيه المحادثات نحو مشاعرك ومشاعرهم بدلا من المظهر.

تناولي الأطعمة التي ترغبين بتناولها

اختاري الأطعمة الكاملة والطازجة التي توفر التغذية الأساسية لجسمك، ولكن يمكنك أيضا الاستمتاع بالحلويات والوجبات الخفيفة وعدم قمع رغبتك بها.

استمعي إلى جسدك

اختاري الأنشطة البدنية الممتعة، وعندما تشعرين بالتعب والإرهاق توقفي وخذي الأمور ببساطة.

اعترفي بأفكارك عن كره الجسم وأعيدي صياغتها

عندما تلاحظين أنك تنتقدين جسدك، فكري في ما يفعله لك في الوقت الحالي. ركزي على قوته وقدرته على الشفاء والحركة والتكيف.

أعطِ نفسك بعض الوقت

يستغرق الأمر وقتا للانتقال من السلبية إلى نقطة وسط أكثر حيادية. حاولي التحلي بالصبر وأنت تتبنين الحياد. غالبا ما تكون معركة شاقة لأن وسائل الإعلام والإعلان تدفعك في الاتجاه المعاكس.

أخيرا؛ يمكن لحركة ”حياد الجسم“ أن تفيد الجميع، لكن الحركة لها صدى خاص لدى الأشخاص الذين يجدون أن حب أجسادهم يمثل تحديا. فحيادية الجسم تشجعك على النظر إلى ما هو أبعد من المظهر الجسدي وعدم ربط جسمك بإحساسك بقيمتك الذاتية.

كما يمكّنك ذلك من النظر للقدرات الفريدة لجسمك وتقديره لما يفعله، بدلا من القلق من العيوب التي أشار إليها الآخرون، أو من كيفية رؤية الآخرين لك.