اشتباه بانتحار الشقيقتين السعوديتين "آمال وإسراء السهلي" بأستراليا
حياتك اهتماماتك
04 أغسطس 2022 8:34

اشتباه بانتحار الشقيقتين السعوديتين "آمال وإسراء السهلي" بأستراليا

avatar سعد يوسف

تعتقد شرطة نيو ساوث ويلز، أن الشقيقتين السعوديتين اللتين عثر على جثتيهما متعفنتين في شقتهما في جنوب غرب العاصمة الأسترالية، سيدني، قد اتفقتا على الانتحار معا.

وتم العثور على جثتي إسراء عبد الله السهلي، 24 عاما، وشقيقتها أمل، 23 عاما، في غرفتي نوم منفصلتين داخل شقة في كانتربري يوم الـ 7 من يونيو / حزيران الفائت، وذلك بعد تأخرهما في سداد الإيجار المترتب عليهما والبالغ 5 آلاف دولار، وفق ما نشرته شبكة ”سكاي نيوز أستراليا“.

وسيطرت الحيرة على شرطة نيو ساوث ويلز خلال الأسابيع القليلة الماضية، لا سيما بشأن الكيفية التي ماتت بها الفتاتان، حيث تم العثور عليهما بكامل ملابسهما، ومتحللتين بشدة، ولم يكن هناك أي علامات على اقتحام شقتهما بالقوة.

ونقلت الشبكة عن صحيفة ديلي تلغراف، أن لغز مصرع الفتاتين يبدو أنه قد تم حله من خلال تقارير علم السموم المؤقتة حول الحادثة، والتي أظهرت آثارًا لمواد تم العثور عليها بجوار الجثتين.

وقال مصدر مسؤول بالشرطة للصحيفة: ”ليس هناك ما يشير إلى وجود أي شخص آخر في الوحدة.. لا يوجد دخول قسري. يبدو أنه انتحار مأساوي“.

وبحسب الصحيفة، يتم إجراء مزيد من الاختبارات من قبل مختبرات علم الأمراض المتخصصة قبل تحديد السبب الدقيق لوفاة الأختين. وتم الإبلاغ أيضًا عن وجود زجاجة من مواد التبييض ومواد غذائية غير قابلة للتلف وملابس من ضمن العناصر الموجودة في غرفتي النوم.

2022-08-BeFunky-collage__-2022-08-04T110554.274

ووصلت الشقيقتان إسراء وآمل السهلي إلى أستراليا قادمتين من المملكة العربية السعودية في العام 2017. وادعى أحد أصدقائهما، أن الفتاتين كانتا تشعران بالخوف من شيء، لكنه لم يحدده، وفق الشرطة.

وعرضت شرطة نيو ساوث ويلز صور الفتاتين في مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي، حيث أطلقت نداء مجتمعيا لأي شخص لديه أي معلومات. لكن على الرغم من التغطية الإعلامية للقضية، لا يزال الضباط لا يعرفون سوى القليل عن الأختين.

ومن المتوقع أن يتم دفع الإيجار المستحق لمالك العقار بعد بيع سيارة من نوع ”بي إم دبليو“، يعتقد أنها مملوكة للأختين، تم الاستيلاء عليها عندما تم العثور على جثتيهما.

ولم تخطط أسرة الفتاتين في المملكة العربية السعودية لنقل جثتيهما إلى بلادهما ولم ترتب لدفنهما في أستراليا أيضا، بحسب الشبكة الإخبارية المحلية.