وسام السويلمي تتلقى تهديدا بمصير نيرة أشرف.. وتعلق: عائلتي لا سامحكم الله
حياتك اهتماماتك
30 يونيو 2022 17:12

وسام السويلمي تتلقى تهديدا بمصير نيرة أشرف.. وتعلق: عائلتي لا سامحكم الله

أعلنت الفتاة السعودية الهاربة في ألمانيا وسام السويلمي، أنها تلقت تهديدًا بالقتل على طريقة طالبة جامعة المنصورة في مصر نيرة أشرف، عند عودتها إلى المملكة.

ونشرت السويلمي رسالة عبر موقع تويتر، قالت فيها: ”أرسل لي صورة نيرة، وقال بتكونين كذا، أخشى أن أموت مغدورة، قضيت طفولتي في جحيم، هل استحق أن أُقتل مغدورة؟ عائلتي لا سامحكم الله ولا عفا عنكم، وأذاقكم ذات الشعور بذات الشدة وأكثر، ولا دمتم سالمين بعد خراب يطيح بكم إلى الهاوية، والله لو كان بينكم وبين الجنة ذنبي لن أغفر“.

2022-06-screenshot-twitter.com-2022.06.30-20_09_40

وعلى الفور تصدر هاشتاغ (انقذور وسام السويلمي) عبر موقع تويتر، وسط مطالبات بمساعدتها وحمايتها، بعد أن أعلنت عودتها إلى السعودية.

2022-06-screenshot-twitter.com-2022.06.30-20_11_06

وكان الفنان السعودي فايز المالكي قد نجح في مساعدته وسام على اتخاذ قرار عودتها إلى المملكة خلال حديثه معها متعهدا بتأمين ذلك لها في السفارة.

وأقنع المالكي السويلمي بالعودة إلى السعودية، وحرص على طمأنتها بالحصول على الدعم والأمان داخل المملكة، وذلك بعد أن كشفت عن رغبتها في العودة والعيش في السعودية.

وقدم فايز المالكي نصيحة لوسام السويلمي قائلاً: ”مثل ما خاف على بنتي، أخاف عليك، ابيك ترجعين معززة مكرمة لوطنك، ومتل ما عندي بنت أخاف عليها، والله لا إله إلا هو أنك بمقام بنتي، بعيد عن كل شي حصل، مافي حد ما يغلط (..) إن شا الله ترجعين وانتي بخير وصحة“.

وأوضح المالكي أن جميع السعوديين يدعمونها، خاصة بعد أن عبرت عن معاناتها في ألمانيا مؤكدة أن هناك بعض الأشخاص يحرضون الفتيات السعوديات على الهرب من المملكة: ”هناك من يقف خلفهن ويمولهن“.

وكشفت وسام السويلمي عن تعرضها للتحرش في ألمانيا لكونها سعودية الجنسية بالإضافة للضرب والعنصرية: ”تعرضت للضرب حتى في المستشفى في ألمانيا“، مشبهة الأمر في ألمانيا بـ الجحيم: ”تمنيت لو أني ما طلعت لو ظليت مسجونة، هنا جحيم غربة وسجن وأمراض نفسية وخوف ورعب، ما قلك بكيت دم“.

وطالبها فايز المالكي بالتوجه إلى السفارة وأنها ستحميها قائلاً: ”ارجعي للسفارة وأنا متأكد سفارة الحرمين في ألمانيا تستقبلك بكرة وتامنك وتحسين بالأمان“، وتعهد أنه سيكون من مستقبليها ولن يصيبها مكروه مطلقا.

وبعد عدة ساعات، أعلنت وسام السويلمي أنها في طريقها إلى السفارة، فيما أعلن فايز المالكي استعداده لاستقبالها في المطار.

وكانت وسام قد كشفت في وقت سابق أنها تعرضت للضرب المبرح من والدها حتى كادت تفقد حياتها، ما دفعها للإقدام على اتخاذ قرار بالهرب، مشيرة إلى أنه ”لم يكن مهما إلى أين ستتوجه، وكان كل ما يهمها هو النجاة بنفسها فقط“.

وأوضحت وهي تروي قصة حياتها أن ”والدتها تخلت عنها وهي طفلة صغيرة فأقامت مع جدتها التي كانت تسيء إليها، قبل أن يأخذها والدها الذي كان يتحرش بها ويعنفها“ بحسب قولها.