عشيرة القتيلة إيمان إرشيد: لا لفنجان القهوة نعم لفنجان من دم القاتل
حياتك اهتماماتك
25 يونيو 2022 10:40

عشيرة القتيلة إيمان إرشيد: لا لفنجان القهوة نعم لفنجان من دم القاتل

avatar سعد يوسف

أكدت عشيرة الطالبة الأردنية، إيمان إرشيد، التي قتلت يوم الخميس الماضي بعد تعرضها لإطلاق نار في جامعتها، شمال العاصمة عمان، أنها لن تتخذ أي إجراء قبل تنفيذ حكم الإعدام بحق القاتل.

وجاء في بيان منسوب لـ“آل رشيد“، تداولته مواقع محلية وحسابات عبر منصات التواصل الاجتماعي أنه ”بعد الجريمة البشعة التي أودت بحياة ابنتنا المرحومة الطالبة إيمان مفيد إرشيد في حرم جامعة العلوم التطبيقية نهيب بأجهزة الأمن المختصة سرعة القبض والإفصاح عن القاتل الذي ارتكب هذه الجريمة“.

وطالبت العشيرة الجهات المختصة بسرعة محاكمته وسرعة تنفيذ شرع الله والقانون بإنزال عقوبة الإعدام بالقاتل الذي ارتكب جريمته بالعمد ومع سبق الإصرار والترصد، مؤكدة أنها ”لن تقبل بديلًا عن عقوبة الإعدام“.

وشددت على ضرورة أن تصدر عائلة القاتل براءة منه رسمية ومعلنة، ”وبعكس ذلك سيعاملون كمشاركين في الجريمة“، وفقا لما جاء في البيان المتداول على شبكة الإنترنت.

2022-06-FWCB_OyXEAAwyS9

وأعلنت عشيرة القتيلة ذات الـ 21 عاما، والتي كانت تدرس في كلية التمريض بجامعة العلوم التطبيقية، أنها ”تمتنع عن استقبال أية واسطات من أجل إعطاء أي عطوة أو إجراء أي صلح قبل تنفيذ حكم ا لإعدام بالقاتل“.

وأهابت بالأجهزة الأمنية والقضائية السرعة في الإجراءات والسرعة في تنفيذ حكم الإعدام؛ ”لأن التأخير في ذلك قد يؤدي إلى أمور لا تحمد عقباها“، مضيفة ”لا لفنجان القهوة، ونعم لفنجان من دم القاتل“، محذرة وسائل الإعلام والأفراد من نشر الإشاعات.

وكانت مديرية الامن العام الأردنية، أعلنت يوم أمس الجمعة، تحديد هوية قاتل الفتاة، مؤكدة أن البحث عنه ما زال جاريا، وأن الجاني خطط لجريمته وقام بالتواري عن الأنظار وستناله.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام إن فريق التحقيق الخاص المشكل لمتابعة التحقيقات في حادثة مقتل الفتاة داخل إحدى الجامعات الخاصة عمل منذ اللحظة الأولى وبجهود متواصلة تمكن من خلالها من تحديد هوية الجاني.

وأضاف أن الجاني خطط لجريمته وحاول قدر الإمكان إخفاء هويته وأثره عبر أساليب مضللة، لكن جرت مداهمة منزله وعدة مواقع ولم يُعثر عليه هناك وما زال البحث عنه جاريا.

‏وشدّد على أن فريق التحقيق يواصل البحث عن ذلك الشخص بعد أن تم تحديد هويته ليتم إلقاء القبض عليه وتسليمه ليد العدالة ليلقى جزاءه العادل على ما اقترفه من جريمة نكراء.

وأهاب الناطق الإعلامي بالجميع الالتزام بما صدر عن الجهات القضائية بمنع النشر في القضية، مؤكدأ أننا سنقوم بنشر كل جديد وبما لا يتعارض مع مجريات التحقيق ولا يؤثر على سيره.

وأكد بأن أي تصريح بخصوص هذه القضية سيتم بشكل رسمي وواضح بالتنسيق مع الجهات القضائية وعبر وسائل الإعلام كافة.