الأمن الأردني يحدد هوية قاتل إيمان إرشيد ويداهم منزله
حياتك اهتماماتك
24 يونيو 2022 19:01

الأمن الأردني يحدد هوية قاتل إيمان إرشيد ويداهم منزله

avatar خلدون ضامر

أكدت الأجهزة الأمنية الأردنية أنه تم تحديد هوية قاتل الطالبة إيمان إرشيد، بعد يوم من ارتكاب الجريمة بحقها دخل جامعة خاصة في العاصمة عمان.

وقال الناطق باسم مديرية الأمن العام، مساء الجمعة، إن فريق التحقيق الخاص المشكّل لمتابعة التحقيقات في حادثة مقتل إيمان إرشيد داخل عمل منذ اللحظة الأولى، وبجهود متواصلة تمكن من خلالها من تحديد هوية الجاني والذي خطط لجريمته وحاول قدر الإمكان إخفاء هويته وأثره عبر أساليب مضللة.

وأضاف أنه جرت مداهمة منزله وعدة مواقع ولم يُعثر عليه هناك، وما زال البحث عنه جارياً.

‏وشدّد الأمن على أن فريق التحقيق يواصل البحث عن ذلك الشخص بعد أن تم تحديد هويته ليتم إلقاء القبض عليه وتسليمه ليد العدالة ليلقى جزاءه على ما اقترفه من جريمة.

وأهاب الناطق الإعلامي بالجميع الالتزام بما صدر عن الجهات القضائية بمنع النشر في القضية، مؤكدا أنهم سيقومون بنشر كل جديد وبما لا يتعارض مع مجريات التحقيق ولا يؤثر على سيره.

وأكد بأن أي تصريح بخصوص هذه القضية سيتم بشكل رسمي وواضح بالتنسيق مع الجهات القضائية وعبر وسائل الإعلام كافة.

2022-06-Facebook

وكان المئات من الأردنيين قد شيّعوا جثمان الطالبة الجامعية إيمان إرشيد، وأدوا صلاة الجنازة عليها بمسجد في مسقط رأسها.

وأقيمت صلاة الجنازة عقب صلاة الجمعة اليوم في مسجد عمر بن عبد العزيز، في مسقط رأسها بقرية كفر الماء، جنوب غربي مدينة إربد.

وحضر تشييع الجثمان المئات، وساروا في جنازة الطالبة المغدورة في شوارع إربد، بعد الصلاة.

وعقب تشييع جثمان الطالبة، قال والدها مؤيد إرشيد لوسائل إعلام محلية: ”إنه لا معلومات حتى الآن عن القاتل وأن مئات الكاميرات رصدت القاتل في الجامعة ومحيطها ويعمل الأمن على التحقق منها“.

وناشد إرشيد الملك عبدالله الثاني وولي العهد بالتدخل لحث الجهات المختصة بتكثيف العمل على كشف القاتل وخاصة بعد مرور اكثر من 36 ساعة على الجريمة، حيث لا يزال المجرم فاراً من وجه العدالة وأبدى تخوفه من مغادرته للأراضي الأردنية.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور ومقاطع فيديو من صلاة الجنازة وتشييع جثمان المغدورة والتي شهدت حضورًا أمنيًا كثيفًا خاصة وأن الجاني ما يزال حراً طليقاً.

وكشف تقرير الطب الشرعي الأردني للطالبة المغدورة داخل حرم جامعتها إيمان إرشيد، الخميس، أن 4 رصاصات استقرت في جسدها بمواضع قاتلة.

ووفقا للتقرير تلقت الطالبة المغدورة 5 رصاصات في جسدها إحداها بمنطقة الرأس، و4 في بقية أنحاء جسمها.