عاشقان حاولا تقليد مشهد "تيتانيك".. فانتهى الأمر بمأساة
حياتك اهتماماتك
19 مايو 2022 10:57

عاشقان حاولا تقليد مشهد "تيتانيك".. فانتهى الأمر بمأساة

avatar سعد يوسف

انتهت قصة عشيقين تركيين بشكل مأساوي خلال محاولتهما تقليد وضعية الطيران الأيقونية الشهيرة في فيلم ”تيتانيك“.

وسقط فوركان سيفتشي وصديقته ماين دينار، البالغان من العمر 23 عاما، في البحر في إزميت التركية، بعد محاولتهما تقليد مشهد ليوناردو دي كابريو وكيت وينسلت الشهير في فيلم ”تيتانك“، ليفارق الشاب الحياة، فيما نجت حبيبته.

وقالت صحيفة ”ديلي ستار“ البريطانية إن الحبيبين كانا يتناولان الكحول في رحلة صيد، واختارا حافة الرصيف للحصول على صورة مثالية، لكن المأساة وقعت عندما سقط كلاهما في البحر.

2022-05-FS_eTElWIAUJoaZ

ووفق الأنباء المتداولة، فإن فوركان وماين دخلا منطقة أمنية مغلقة في حافة رصيف ميناء بحر مدينة إزميت، وحاولا تقليد مشهد ”تيتانك“.

وكانت مجموعة من الصيادين قريبة من مكان الحادث، فأسرعوا لإنقاذ الشاب والفتاة، وتمكنوا من إنقاذ الفتاة وسحبها إلى بر الأمان، لكن صديقها سيفتشي اختفى في أعماق البحر.

وبشكل سريع اتصل عدد من المتواجدين في الميناء بخدمات الطوارئ، حيث حضر فريق من المنقذين الغواصين إلى مكان الحادث وبدؤوا عملية البحث عن الشاب في مياه البحر التي استمرت ساعتين، حتى عثروا عليه جثة هامدة.

وسحب فريق الإنقاذ جثة الشاب إلى الشاطئ، بينما نقل فريق من المسعفين الفتاة إلى مستشفى قريب.

2022-05-FS_eTXKXEAcPsEE-1

وبدأت التحقيقات الأولية التي فتحتها الشرطة حول الواقعة من خلال فحص ما سجلته كاميرات المراقبة في المكان، والتي أظهرت اللحظات الأخيرة للثنائي معا، حيث كانا يجلسان على كراسي الصيد في رصيف الميناء ويصطادان الأسماك.

واعترفت الفتاة ماين خلال استجوابها من قبل الشرطة قائلة، إنها وصديقها اعتقدا أنه سيكون من المضحك تقليد المشهد الشهير في فيلم تيتانيك، ولكن سرعان ما فقدا توازنهما، وسقطا في مياه البحر.

2022-05-FS8QCW0XwAAtebU

وأكدت الشرطة أن التحقيق في الحادث مستمر، ومن المقرر أن تخضع جثة الشاب سيفتشي، لعملية تشريح لتحديد سبب وفاته، قبل بدء مراسم تشييع جنازته.

يذكر أن تيتانيك، Titanic هو فيلم رومانسي ملحمي أمريكي، صدر عام 1997. يتناول كارثة غرق السفينة آر إم إس تايتانك في أولى رحلاتها عبر المحيط الأطلسي، مع دمج الجوانب التاريخية والخيالية، والفيلم من بطولة ليوناردو دي كابريو وكيت وينسليت، وهما شخصان من طبقتين اجتماعيتين مختلفتين وقعا في الحب على متن الرحلة الأولى لتيتانيك عام 1912.