محمد العيساوي يقتل طفلته شهد.. شاهدها تقف أمام باب المنزل مع شاب
حياتك اهتماماتك
12 يناير 2022 19:17

محمد العيساوي يقتل طفلته شهد.. شاهدها تقف أمام باب المنزل مع شاب

avatar محمد موسى

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حالة غضب عارمة عقب ارتكاب جريمة قتل متهم فيها اليوتيوبر العراقي محمد العيساوي بحق ابنته شهد، ذات الـ 14 عامًا، بداعي الشرف.

الرواية وفق المعلومات المتداولة من وسائل إعلام عراقية وصفحات على مواقع التواصل، ذكرت أن العيساوي قتل ابنته بعد أن شاهدها تقف أمام الباب مع شاب سبق وأن تقدم لخطبتها.

وأضافت الأنباء أن القاتل لاذ بالفرار، فيما زعم مقربون منه بأن قتلها جاء بداعي الشرف، لكن السلطات المعنية في العراق أكدت أنه بعد تشريح جثة الضحية تبين أنها عذراء.

كما ذكرت صحيفة ”بغداد اليوم“ نقلاً عن مصدر أمني في محافظة البصرة، الأربعاء، عن قيام اليوتيوبر محمد العيساوي بقتل ابنته وهروبه إلى جهة مجهولة.

وأوضح المصدر للصحيفة: ”أحد المشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى موقع يوتيوب تحديدا قام بقتل ابنته البالغة من العمر 14 عاماً بذريعة غسل العار، لكن الفحوصات الطبية أثبتت أن الفتاة لم يمسها أحد من الناحية الجنسية إطلاقًا“.

وأشار إلى أن ”والد الفتاة اكتشف أنها على علاقة مع شاب كان قد تقدم في وقت سابق لخطبتها الأمر الذي دعاه لقتلها“.

وبعد تداول قصة الجريمة، تصدر هاشتاغ بعنوان (حق شهد العيساوي) على تويتر، طالب فيه المتابعون الغاضبون بسرعة إلقاء القبض على محمد العيساوي واتخاذ أقسى العقوبات ضده.

كما تداول مغردون آخرون مقاطع مصورة للقاتل مع سيدة خلال تصويره فيديوهات على تيك توك، فكتب أحدهم: ”الشخص الذي يظهر بالفيديو يدعى محمد العيساوي حيث قام بالأمس بقتل ابنته تحت ذريعة جرائم غسل العار او ما يسمى بجرائم الشرف. له الحق بفعل ما يحلو له وللنساء لا حق بالحياة“.

وأكد متابعون أن النساء والفتيات العراقيات يُرتكب بحقهن جرائم قتل تحت مسمى ”غسل العار أو قضايا الشرف“، وهو المبرر السهل للجاني بعد ارتكابه لجريمته في مجتمع تهيمن عليه الثقافة الذكورية للتهرب من العقوبة.

ولفتوا إلى أن عقوبة جرائم الشرف في العراق السجن من سنتين إلى ثلاث سنوات، في حين أن عقوبة القتل في قضايا أخرى هي السجن المؤبد أو الإعدام.