هل تشعرين بأنكِ غير محبوبة؟.. الأمر يتطلب شجاعة للتغيير
حياتك اهتماماتك
15 ديسمبر 2021 9:14

هل تشعرين بأنكِ غير محبوبة؟.. الأمر يتطلب شجاعة للتغيير

avatar وسام صالح

هل سبق وتلقيتِ رسائل سلبية، سواء من الوالدين أو الأشقاء أو الأصدقاء، تتعلق بجوانب معينة في شخصيتكِ؟

بغض النظر عن ما تعتقدينه، قد تكون شخصيتكِ الحالية، مزيجًا من الصفات التي تكيّفتِ معها، وهيمنتْ على نفسكِ الأصيلة وجعلتكِ تابعًا لها.

لهذا، فإنكِ إذا تعلمتِ كيفية التمييز بين نفسك الحقيقية وذاتك المتكيفة، يمكن أن يساعدكِ على إدراك طبيعتك الفطرية الجيدة، التي لا تزال تعيش في أعماقكِ.

أعيدي تقييم نفسكِ

2021-12-555-1

إذا حصل وقال لك أحد المقربين منك، أنه يجب عليك التخلص من جوانب معينة من سلوكك، إسألي نفسكِ، هل كانت هذه الجوانب سيئة أم خاطئة أم غير مقبولة؟ أم أنها تحرج الآخرين أو تزعجهم؟

في حال كنتِ تريدين استعادة هويتكِ الحقيقية، واكتساب رؤية حيوية عن دواخل نفسكِ الخفية، عليك الانخراط في عملية إعادة تقييم نفسكِ، بعيدًا عما كنتِ تتصورين أنه الأفضل بالنسبة لك.

اسألي نفسك، إذا لم يعجبك شيء ما، هل هذا لأن التأثيرات المبكرة على تفكيرك جعلتك تشعرين أنه لا ينبغي لك الإعجاب به؟ أو هل يمكن أن يتعلق الأمر ببساطة، باعتقادكِ أنكِ تفتقرين إلى المهارات الفردية أو الاجتماعية؟ أو ربما لم تقومي بعد بتوسيع اهتماماتكِ إلى الدرجة التي تصبح فيها هذه الأشياء أكثر جاذبية لكِ؟

وإذا كان الآخرون مثلًا يرونك مملّة، فما الذي يفسر هذا التقييم السلبي؟ هل أصبح حماسكِ أو شغفكِ بالحياة باهتًا، إلى حد يجعلكِ أقل إثارة للاهتمام، أو أقل جاذبية للآخرين؟

أخيرًا، هل لديك الشجاعة لمواجهة الفشل في ما أنت بحاجة لتغييره، أم أنك تفتقرين إلى الشجاعة لتجربته؟ من الضروري والهام جدًا، أن تدركي أن المثل القائل ”بدون مغامرة.. ليس هناك ربح“ هو مثل صحيح.

استرجاع هويتكِ الأصلية

2021-12-77-1

إن النظر إلى شخصيتك باعتبارها فطرية في الأساس، هي الطريقة الأكثر دقة لوصفها، وهي تشير إلى أن التحدي ليس تغييرها، بل محاولة استعادتها.

الكشف عن الشخصية الأصيلة فيكِ، سوف يعمل على تحسين الفرص أمامكِ، لتجعلي الآخرين يحترمونكِ ويصادقونكِ، وسيعمل على تنمية علاقة أكثر دفئًا وحبًا مع نفسكِ.

تذكري أن العفوية المتزايدة، لا ينبغي أن تكون خالية من اللباقة أو الدبلوماسية. لذلك، فإن الصوت المرتفع أو إهانة الآخرين، هو مجرد آلية دفاع أخرى مفتعلة، لإخفاء الشعور بالضعف معها.

يتطلب الأمر الكثير من الشجاعة، لتكشفي للآخرين أنكِ تريدين تغيير الطريقة التي تتفاعلين بها، وأنْ تصبحي أقل تشاؤمًا، وأقل انتقادًا، أو إصدار أحكام على الآخرين، لأنكِ إذا كنتِ تريدين أنْ يتقبلكِ الآخرون، فإن عليكِ تقبلهم أيضًا.

في المحصلة، نحن جميعًا نريد أن نحب أنفسنا، وأن يحبنا الآخرون، وبمجرد أن تصبح هذه الرسالة المريحة واضحة للآخرين، يمكن لهم أن يكونوا أكثر عفوية ويتعاملوا على سجيتهم، وسوف يقدرون العلاقة معكِ، بقدر ما ترغبين في استمرار العلاقة معهم.