"البسي ما يناسب عمرك".. عبارة يجب التوقف عن قولها للنساء

اهتماماتك

"البسي ما يناسب عمرك".. عبارة يجب التوقف عن قولها للنساء

"يجب أن تلبسي ما يناسب عمرك" عبارة طالما سمعتها النساء، وتوجه بطريقة انتقادية للمرأة التي ترتدي ملابس يعتبرها البعض مناسبة للصبايا الصغيرات فقط. غالبًا ما نظن أن العبارة أعلاه توجه عادة إلى النساء في منتصف العمر، أي في الأربعينات والخمسينات، لكن بحثًا أجرته صحيفة الإندبندنت البريطانية جاء بنتائج مفاجئة. فقد تبين أن السن الأكثر شيوعًا الذي يبدأ الطلب فيه من المرأة أن "تلبس ما يناسب عمرها" هو في الواقع مطلع العشرينيات. كما تبين أن غالبية تلك التعليقات تأتي من أفراد الأسرة والشركاء. ومن المفارقات أيضًا، وجدت النتائج أنه في حين أن أكثر من نصف النساء شعرن بضغط مجتمعي للتصرف واللباس بطريقة معينة، فإن الثقة بالنفس تزداد مع تقدم العمر وتجعل مواجهة هذا الضغط أسهل. لكن ما يبدو غريبًا أن نسبة أكبر من النساء دون الثلاثين يشعرن بضغط أكبر.

ملابس مرفوضة

img هناك بعض الاتجاهات في الموضة والملابس تعتبر غير مناسبة، ومرفوضة بالنسبة للنساء في منتصف العمر أكثر من غيرها، فملابس مثل الجينز الممزق، والسراويل الضيقة جدًا، والبلايز القصيرة التي تكشف عن البطن، والألوان الفاقعة تتصدر قائمة الملابس المرفوضة، ويكون النقد بحق النساء أسوأ عندما يرتدين هذه الملابس.

النساء فقط

تعليقا على البحث، قالت اختصاصية علم نفس الموضة، شكيلا فوربس- بيل: "منذ الصغر، تعاني النساء من عواقب اجتماعية كبيرة بسبب المظهر، ويشعرن بهذه الضغوط لارتداء الملابس ضمن معايير محددة". الغريب هو أن البحث أظهر أن الرجال مع تقدمهم في السن، لا يواجهون المشكلة نفسها مثل النساء، ولا يشعرون أبدًا بأن عليهم ارتداء ملابس تناسب سنهم. تُظهر هذه النتائج بشكل مؤكد، الضغط الشديد الذي تتعرض له النساء فقط، لاتخاذ قرارات معينة بشأن الثياب التي عليهن ارتداؤها. من المؤكد أن هناك أوقات يجب فيها الالتزام بقواعد لباس صارمة، كما في حالة الذهاب للعزاء مثلًا، ولكن خارج إطار هذه المناسبات، حان الوقت لأن نتوقف عن مطالبة النساء بارتداء "ملابس تناسب أعمارهن". يقول التقرير، إن بعض الناس يعتقدون أن الأعمار الصغيرة فقط، هي التي يجب أن تتبنى اتجاهات الموضة، وإن النساء الأكبر سنًا يجب أن يتوقفن عن تجربة أحدث الإطلالات. لكن يبدو أيضًا، أن العديد من النساء على انستغرام، ممن تتراوح أعمارهن بين أربعين وخمسين عامًا، يثبتن أن اتجاهات عروض الأزياء ليست فقط للمراهقين، وأنهن قادرات على تكييف خزانة الملابس مع تقدمهن في السن. ولا واحدة منهن تقول إنها سوف تتبع الموضة، إذا كانت تعتقد أنها لا تبدو جذابة عليها. أخيرًا، إذا كان زي معين يجعلك تشعرين بالسعادة، فعليك ارتداؤه. يجب أن تكون الموضة ممتعة، وتذكري دائمًا القول المأثور "العمر في الحقيقة مجرد رقم".

 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً