سعودية تثبت عذريتها بعد مرور 9 أشهر على الزواج
حياتك اهتماماتك
15 يونيو 2021 6:34

سعودية تثبت عذريتها بعد مرور 9 أشهر على الزواج

avatar تقوى الخطيب

في قضية غريبة وفريدة من نوعها، استطاعت فتاة في السعودية، إثبات عذريتها بعد مضي 9 أشهر على زواجها، وبالفعل حصلت على حكم نهائي ضد طليقها الذي دوّن في صك الطلاق ”بعد الدخول والخلوة“.

وأثبتت الفتاة عند الاعتراض والمرافعة عذريتها، بعد مضي تسعة أشهر مع طليقها، وقد تم تعديل الصك ليكون ”بعد الخلوة وقبل الدخول“.

وقال المستشار القانوني أحمد عجب، وفقًا لوسائل إعلام محلية، في روايته عن قضية حدثت في إحدى المدن بالمملكة، لامرأة أثبتت عذريتها بعد 9 أشهر من الزواج: ”ادّعت امرأة أمام محكمة الأحوال الشخصية، أن طليقها كتب في صك الطلاق ”بعد الدخول والخلوة“.

وأضاف: ”هذا الموضوع لم يحصل، وأنها صحيح جلست بعد الزواج عدة أشهر، ولكنه لم يستطع الجماع أبدًا، وعلى هذا الأمر ترغب بتعديل صك الطلاق بإثبات العذرية وبكارتها بواسطة الطب“.

وجاء منطوق الحكم بعد نظر القضية بما مضمونه: ”فبناءً على ما تقدم من الدعوى، وبعد الاطلاع على أوراق المعاملة، وبما أن المدعية تعارض على صك الطلاق؛ لكون ذكر فيه أنه بعد الدخول والخلوة، وأقرّت المدعية أنها ذهبت مع زوجها وجلست معه في بيت الزوجية تسعة أشهر. لذا، فقد حصل الدخول الشرعي، ولا تأثير لكونه حصل في هذه المدة جماع أم لا. لذا كله، فقد رددت طلب المدعية في دعواها“.

وأوضح المستشار ”عجب“ ما أغفله القاضي من إجراءات، قائلًا: ”أغفل القاضي عدة إجراءات قانونية، أولها عدم إحضار المدعى عليه (طليقها) للمجلس الشرعي وسماع أقواله، كذلك عدم تحويلها على مستشفى حكومي، لإجراء فحص طبي، والتأكد من صحة ادعائها بأنهاما زالت ”امرأة بكرًا“، كما أن القاضي لم ينظر للضرر المترتب على تركها كزوجة لمدة 9 أشهر دون أن يمنحها زوجها حقها الشرعي بالفراش، بل تجاهل كل هذا، وضاعف الضرر الذي تجرعته بأن ذكر أن الزوج دخل بها بخلاف المنطق والواقع“.

وأشار إلى أن محكمة الاستئناف نقضت الحكم، ووجهت القاضي باستيفاء كل الطعون والأسباب الواردة بلائحة الاستئناف، حتى صدر الحكم النهائي المكتسب للقطعية بتعديل صك الطلاق ليكون: ”بعد الخلوة وقبل الدخول“، وبهذا حصلت الفتاة على حكم نهائي اكتسب القطعية بعذريتها بعد 9 أشهر من الزواج.