لعبة صغيرة تساعدكِ في اكتشاف "الشغف" الذي يستحق أن تستجيبي له
حياتك اهتماماتك
12 يونيو 2021 10:11

لعبة صغيرة تساعدكِ في اكتشاف "الشغف" الذي يستحق أن تستجيبي له

avatar وسام صالح

تقول آخر نظرية سايكولوجية من التي اشتغل عليها ذوو الاختصاص وهم يجتهدون في طرق الخروج من طقوس الكآبة التي رافقت عاما ويزيد من جائحة كورونا، إن الوصفة السحرية لاستعادة التوازن النفسي والعاطفي هي ”اتّبعي شغفك“.

اتبعي شغفك..“Follow your passion“ تعني اتبعي ما تحبين فعله.. وهي نصيحة وصفتها نيويورك تايمز بأنها الأكثر إلهاما وإحباطا في الوقت نفسه.

ولأن تعبير الشغف ملتبس بكل اللغات، فقد وصفته أوبرا وينفري في برنامجها التلفزيوني الأشهر بقولها ”الشغف هو طاقة داخلية.. شعور بالقوة نابع من التركيز على ما يثير حماستك“.

ولأن معرفتنا بما نريده فعلا ليس دائما بالأمر السهل، فقد عرض موقع ”ميديوم“ الإخباري ما وصفه بأنه اللعبة الصغيرة التي تساعدكِ في السعي لتحقيق ما تحبين.

تقول النظرية السيكولوجية، كما عرضها ستيفن كوتلر، من صحيفة نيويورك تايمز، إننا عندما نولي اهتماما حقيقيا لشيء نؤمن به فمن الأرجح أن نحقق ”التدفق الإيجابي“الذي هو حالة ذهنية نستغرق فيها تماما. وتقترح النظرية لعبة بسيطة يمكن أن تساعدك في العثور على شغفك.

الحب يولد من الفضول

تميز الدراسة بين الشغف والفضول :ليس كل شخص لديه شغف، ولكن كلنا لدينا فضول، فالفضول خاصية إنسانية، وهو بذرة الشغف. وهذا الفضول هو من قاد الكثيرين نحو النجاح. وحتى الحب يولد من الفضول، فحين تجدين شخصا جذابا، تريدين معرفة المزيد عنه، ويترتب على ذلك نوع من الشغف.

إذن يجب أن يكون لدينا الفضول لمعرفة أكثر من خيار ونمط واحد؛ لأننا عند ذلك نبدأ في رؤية روابط بين الأنماط التي تعجبنا.

يقول كوتلر ”عندما نتعرف على نمط ما، يطلق الدماغ القليل من مادة الدوبامين التي تجعلنا نشعر بالرضا ويعزز تركيزنا، ويحفز ردود الفعل التي يمكن أن تقود إلى الشغف.

كيف تعثرين على شغفك؟

يضيف كوتلر ”يظهر الشغف بقوة عند تقاطع ثلاثة أشياء أو أكثر تثير فضولك“، لهذا، يقترح عليك أن تمسكي بالقلم والورقة وتقومي بما يلي:

ضعي قائمة من 25 أمرا يثير فضولك. فكري في عطلة نهاية الأسبوع تقضيها وحدك. ما هي النشاطات التي ستقومين بها؟ ما هي المعلومات التي سوف تبحثين عنها على جوجل؟ ما هي الأشياء الجديدة التي ستجربينها؟ أول عشرة إلى خمسة عشر بندا في القائمة ستكون أمرا سهلا؛ الباقي سيكون تحديا.

ثم عودي لمراجعة هذه القائمة عدة مرات حسب حاجتك. من المهم تحديد ما تكتبينه، مثلا، لا تكتبي ”طعام نباتي“، بل ”طعام نباتي يتطلب القليل من الوقت لإعداده“. ولا تكتبي ”ممارسة الرياضة“، بل اكتبي ”العمل على نمو كتلة العضلات“.

ابحثي عن التقاطعات:

ابحثي بين ما كتبت عن أكثر بنود يمكن أن تتقاطع. مثلا، ”طعام نباتي يتطلب القليل من الوقت لإعداده ويشجع على نمو العضلات“.

نفذي:

الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كان تقاطع الفضول يمكن أن يؤدي إلى الشغف هي تجربته. يمكنك اتباع المثال نفسه أعلاه، ”يمكنني تجربة وصفات نباتية جديدة لكمال الأجسام، وإذا أحببت ذلك، يمكنني اختراع وصفات تتناسب مع اهتماماتي“.

للعثور على شغفك، كرري الخطوات السابقة للعثور على شيء تحبينه ويسعدك.

تحويل شغفك إلى وظيفة أحلامك

بعد القيام بهذه الخطوات يفترض أن يصبح لديك فهم لما يسعدك، وإذا كنت تريدين أن يتحول شغفك إلى وظيفة، فعليك ربط شغفك بهدف. اكتبي قائمة بمشاكل تريدين حلها، ثم حددي المشكلة التي يمكن ربط حلها بشغفك وابدئي في تحقيقها.

وتختم الدراسة بأن هذه اللعبة البسيطة حققت مع أعداد كبيرة من النساء ذوات المخيلة والإرادة ما يمكن وصفه بأنه متعة اكتشاف الشغف الذي يستحق المحاولة.