أربعيني يغتصب تسعينية مستغلًا إصابتها بالزهايمر.. كيف افتضح أمره؟

اهتماماتك

أربعيني يغتصب تسعينية مستغلًا إصابتها بالزهايمر.. كيف افتضح أمره؟

اعتدى رجل يبلغ من العمر 45 عامًا، جنسياَ على امرأة مسنة تبلغ من العمر 90 عامًا، مستغلًا إقامتها بمفردها، وإصابتها بمرض "الزهايمر" في مصر. وبحسب وسائل إعلام محلية، فقد حدثت الجريمة داخل قرية ريفية تسمى الونايسة بمركز إطسا، بمحافظة الفيوم، وذكرت أن: "الرجل اقتحم منزل السيدة المسنّة، وقام بالاعتداء عليها جنسيًا، مما تسبب لها في أضرار جسدية، وحالة من الخوف والهلع". وفي التفاصيل، فقد تلقى اللواء رمزي البسيوني المُزين، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الفيوم، إخطارًا من العميد أسامة أبو طالب، مأمور مركز شرطة إطسا، يفيد بورود بلاغ من أهالي قرية الونايسة، التابعة لمركز إطسا، يفيد بقيام أحد جيرانهم في

اعتدى رجل يبلغ من العمر 45 عامًا، جنسياَ على امرأة مسنة تبلغ من العمر 90 عامًا، مستغلًا إقامتها بمفردها، وإصابتها بمرض "الزهايمر" في مصر.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فقد حدثت الجريمة داخل قرية ريفية تسمى الونايسة بمركز إطسا، بمحافظة الفيوم، وذكرت أن: "الرجل اقتحم منزل السيدة المسنّة، وقام بالاعتداء عليها جنسيًا، مما تسبب لها في أضرار جسدية، وحالة من الخوف والهلع".

وفي التفاصيل، فقد تلقى اللواء رمزي البسيوني المُزين، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الفيوم، إخطارًا من العميد أسامة أبو طالب، مأمور مركز شرطة إطسا، يفيد بورود بلاغ من أهالي قرية الونايسة، التابعة لمركز إطسا، يفيد بقيام أحد جيرانهم في الأربعينيات من عمره، باغتصاب جارتهم المسنة، 95 سنة، وسرقتها، قبل أن يفر هاربًا، ودخول المجني عليها المسنة في نوبة هلع، مما تعرضت له.

وعلى الفور، انتقل ضباط مركز شرطة إطسا إلى مكان الواقعة، وتبينّ أنّ المتهم "محمد ص"، 45 سنة، تسلل إلى منزل جارته المسنّة، بغرض سرقة المنزل، إلا أنّ الشيطان لعب بعقله وقرر اغتصاب المجني عليها، مستغلًا إصابتها بالزهايمر، فقام بتهديدها بسلاح أبيض كان بحوزته، ثم سرق المنزل، واعتدى عليها جنسيًا وفرّ هاربًا.

وأكد أهالي القرية، أنّهم فوجئوا بسماع صوت المجني عليها تصرخ وتبكي بشدة، فهرع الجيران إليها، ووجدوها في حالة هلع ونوبة بكاء وملابسها ممزقة، وأخبرتهم بما حدث معها، وحاولوا الإمساك بالجاني، إلا أنّه فر هاربًا خوفًا من قيام الأهالي بالفتك به.

وتحرر بالواقعة المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيق، والتي أمرت بسرعة ضبط الجاني، وإحالة المسنّة إلى الطب الشرعي لتوقيع الكشف عليها، وبيان ما بها من آثار اعتداء جنسي من عدمه.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً