اهتماماتك

هندي يسقي "بول البقر" لامرأة مصابة بكورونا (فيديو)

قام رجل هندي بسقي امرأة مصابة بفيروس كورونا بـ"بول البقر" ظنًا منه أنه يساعد على الشفاء من الفيروس الذي يتفشى في الهند بشكل مخيف خلال هذه الأيام، موقعًا آلاف الوفيات والإصابات وأظهر مقطع الفيديو الرجل الذي قيل بأنه عضو في حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم يرتدي معدات الوقاية الشخصية ويقوم بسقاية المريضة المسنة في المستشفى بسائل يُزعم أنه "غاو-موترا" (بول بقرة). وتعرض الرجل لإدانة واسعة بين المتابعين، وسط حالة من الدعم والمساندة والتعاطف مع السيدة المصابة بالفيروس، في حين لم يصدر حزب بهاراتيا جاناتا أي بيان ردًا على الفيديو. A BJP worker allegedly poured cow urine into the mouth of a

قام رجل هندي بسقي امرأة مصابة بفيروس كورونا بـ"بول البقر" ظنًا منه أنه يساعد على الشفاء من الفيروس الذي يتفشى في الهند بشكل مخيف خلال هذه الأيام، موقعًا آلاف الوفيات والإصابات

وأظهر مقطع الفيديو الرجل الذي قيل بأنه عضو في حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم يرتدي معدات الوقاية الشخصية ويقوم بسقاية المريضة المسنة في المستشفى بسائل يُزعم أنه "غاو-موترا" (بول بقرة).

وتعرض الرجل لإدانة واسعة بين المتابعين، وسط حالة من الدعم والمساندة والتعاطف مع السيدة المصابة بالفيروس، في حين لم يصدر حزب بهاراتيا جاناتا أي بيان ردًا على الفيديو.

ووفق الأنباء فإن قادة حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي الحاكم يعلمون أتباعهم كيف يستخدمون بول البقر كعلاج للفيروس، حيث أكّد كايلاش فيجايفارجيا، الأمين العام لحزب بهاراتيا جاناتا الحاكم، أنّ كوفيد-19 لا يمكنه أن يضرّ بلدا فيه: "3.3 مليون إله وآلهة".

وكانت وزارة الصحة الهندية قد أعلنت تسجيل أكثر من 400 ألف إصابة جديدة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية، وهي حصيلة يومية غير مسبوقة في العالم منذ بدء الجائحة، كما تجاوزت الوفيات اليومية 3 آلاف و500، وهو ما يرفع العدد الإجمالي للوفيات في الهند إلى نحو 212 ألفًا.

ويرى الخبراء أن العدد الفعلي أكبر بكثير؛ إذ إن عدد الفحوص ليس كافيًا، وأسباب الوفاة لا تسجل بدقة.

وحضر ملايين الأشخاص (الذين كان معظمهم بلا كمامات) مهرجانات دينية وتجمعات سياسية عقدها رئيس الوزراء ناريندرا مودي وزعماء حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم وسياسيون معارضون.

img

وبدأت المساعدات الطبية الدولية -التي أعلنت عنها أكثر من 40 دولة- بالوصول هذا الأسبوع إلى الهند حيث تعاني المستشفيات من نقص كبير في الأسرّة والأكسجين والأدوية.

img

يأتي ذلك في وقت فرضت فيه ولاية هندية أخرى العزل العام، فيما تعجز منظومة الرعاية الصحية المثقلة بالأعباء عن استيعاب عدد الإصابات الهائل.

وتجاوز الوضع الطاقة الاستيعابية للمستشفيات والمشارح ومحارق الجثث، حيث سجلت الهند أكثر من 300 ألف إصابة يومية على مدى أكثر من 10 أيام متتالية. واضطرت أسر كثيرة للسعي بنفسها للحصول على الأدوية والأوكسجين.

img

وفرضت قرابة 10 ولايات وأقاليم فدرالية هندية شكلا من أشكال القيود، لكن الحكومة الفدرالية لا تزال عازفة عن فرض العزل العام على مستوى البلاد.

وأصبحت ولاية أوديشا بشرق الهند أحدث ولاية تفرض العزل العام لمدة أسبوعين، لتنضم بذلك إلى ولايات دلهي ومهاراشترا وكارناتاكا والبنغال الغربية. وفرضت ولايات أخرى حظر التجول الليلي أو العزل العام خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وكان رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، قد قال الشهر الماضي إنه ينبغي بذل كل الجهود لتفادي فرض العزل العام على مستوى البلاد.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً