اهتماماتك

سعودية توثق حوارا مع شقيقها يرفض قيادتها السيارة (فيديو)

كشفت شابة سعودية أن شقيقها يرفض قيادتها للسيارة دون سبب رغم موافقة الحكومة، لتثير حالة من الجدل بين المتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وقالت الفتاة وتدعى هيا في مقطع فيديو تم تداوله بشكل واسع:” مو راضي يخليني أسوق والحكومة موافقة إن النساء تسوق”، فيما أجرت اتصالا هاتفيا مع شقيقها عبر بث مباشر. وجاءت تفاصيل المكالمة الهاتفية، الفتاة “هيا” لشقيقها:”كيف حالك؟”، فرد عليها:”إيش تبي!”، فقالت له:”عندي سؤال ليهما تباني أسوق!”. وأجاب عن سؤالها:”ما تسوقي يلا باي”، ولكن الفتاة ردت عليه:”جاوبني هذا موضوع سيريس!”، فأوضح:”إيش موضوع سيريس يا هيا مو فاضيلك؟”. وأصرت الفتاة على سؤالها، قائلة:”اعطيني جواب ليه مو راضي تخليني أسوق”،

كشفت شابة سعودية أن شقيقها يرفض قيادتها للسيارة دون سبب رغم موافقة الحكومة، لتثير حالة من الجدل بين المتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت الفتاة وتدعى هيا في مقطع فيديو تم تداوله بشكل واسع:” مو راضي يخليني أسوق والحكومة موافقة إن النساء تسوق”، فيما أجرت اتصالا هاتفيا مع شقيقها عبر بث مباشر.

وجاءت تفاصيل المكالمة الهاتفية، الفتاة “هيا” لشقيقها:”كيف حالك؟”، فرد عليها:”إيش تبي!”، فقالت له:”عندي سؤال ليهما تباني أسوق!”.

وأجاب عن سؤالها:”ما تسوقي يلا باي”، ولكن الفتاة ردت عليه:”جاوبني هذا موضوع سيريس!”، فأوضح:”إيش موضوع سيريس يا هيا مو فاضيلك؟”.

وأصرت الفتاة على سؤالها، قائلة:”اعطيني جواب ليه مو راضي تخليني أسوق”، فقال لها:” إيش اعطيكي لأنه ما عندنا حريم يسوقوا، يا هيا إيش تبي!”.

فيما أكملت المحادثة، قائلة:”ليه الحكومة راضية أنا، هأخذ السيارة الحين وهخرج”، فرد:” يا ويلك، هلطشك؛ يا هيا إيش تبي”.

وتابعت:”بمناسبة رمضان خليني أسوق عشان أسامحك وعشان خاطري”، فأجابها:”إيش دخل؟، شيلي خاطرك”.

واختتمت المكالمة الهاتفية، قائلة:”والله هبكي؟”، فرد عليها:”طيب أبكي يلا باي متى راجعة البيت”، فمزحت:”ماني راجعة يلا باي”.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير مع مقطع الفيديو، فيما استغرب الكثير من المعلقين إصرار بعض العائلات على منع الفتيات من قيادة السيارات، مؤكدين أنها من ضمن الحريات الشخصية التي لا يجوز مصادرتها بغير وجه حق.

وجاء في التعليقات:" تسلط الذكور المقرفين خلاص لازم يوقف بوجه اخته ويكرهها بعيشتها ما يصير يخلونا بروحنا".

وفي تعليق آخر:"لو اني مكانها وربي لاسوق من فوق خشمه مابقى الا اخوي يتحكم فيني" و "ما عاد أحد يتحكم بأحد في هذا الزمان بعدين السواقة حق عادي لازم كل بنت تتعلم السواقة" و"هي تقدر تسوي ذا الشي من غير اذنه بس هي احترمت اخوها ومتقبله، وتقدر تسوق بدون سابق انذار منه ، الاحترام بين الاخوان واجب، هذا الفرق بينها وبينك يا قوية شخصيه".

وقالت إحدى المتابعات :"اتمنى وضع عقوبات لمن يخالف انظمة الدولة من ضمنها السماح بقيادة المرأة وأيضا عند عدم السماح لها باستخراج رخصة قيادة من قبل أبوها أو أخوها ما دامها تعدت سن 18 سنة".

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً