وضعت توأما بعمر الـ40.. حرمت من تنا...

اهتماماتك

وضعت توأما بعمر الـ40.. حرمت من تناول الطعام لـ 10 سنوات وأصيبت بكورونا

وضعت امرأة بريطانية تبلغ من العمر 40 عاما توأما، في حادثة وصفها بعضهم بـ"المعجزة"، وفق ما أوردته صحيفة ديلي ميل البريطانية على موقعها الإلكتروني، اليوم الثلاثاء. وتقول الصحيفة الواسعة الانتشار إن ماري ويليامز تعاني من مرض غامض أصيبت به قبل 10 سنوات أثناء زيارة إلى تركيا، يحرمها من تناول الطعام مثل الآخرين. وتتغذى ويليامز حاليا عبر الأنبوب، الأمر الذي يجعل حياتها جحيما، بحسب الصحيفة. بالإضافة إلى مرضها، تجاوز عمر السيدة البريطانية الأربعين عاما؛ ما دفع الأطباء إلى الاعتقاد بأنها غير قادرة على الإنجاب. لكن ويليامز نسفت هذا الاعتقاد من أساسه، لا بل إنها وضعت توأما لا طفلا واحدا. وذكرت الصحيفة

وضعت امرأة بريطانية تبلغ من العمر 40 عاما توأما، في حادثة وصفها بعضهم بـ"المعجزة"، وفق ما أوردته صحيفة ديلي ميل البريطانية على موقعها الإلكتروني، اليوم الثلاثاء.

وتقول الصحيفة الواسعة الانتشار إن ماري ويليامز تعاني من مرض غامض أصيبت به قبل 10 سنوات أثناء زيارة إلى تركيا، يحرمها من تناول الطعام مثل الآخرين.

وتتغذى ويليامز حاليا عبر الأنبوب، الأمر الذي يجعل حياتها جحيما، بحسب الصحيفة.

بالإضافة إلى مرضها، تجاوز عمر السيدة البريطانية الأربعين عاما؛ ما دفع الأطباء إلى الاعتقاد بأنها غير قادرة على الإنجاب.

لكن ويليامز نسفت هذا الاعتقاد من أساسه، لا بل إنها وضعت توأما لا طفلا واحدا.

img

وذكرت الصحيفة البريطانية أن ماري تركت الأطباء في حالة ذهول، بينما كانوا يحاولون العام الماضي دون جدوى البحث عن علاج للمرض الغريب الذي تعاني منه.

ويشبه المرض أعراض الإنفلونزا لكن أخطر بكثير؛ إذ لا تستطيع أكل الطعام أو شرب الماء كما بقية البشر، والمفاجأة كانت أنها حامل وبتوأم في الأسبوع الـ18.

ووضعت المرأة التوأم في يناير الماضي، وكان بصحة جيدة، وكان ذلك أمر صعبا ومحيرا، فكيف يتم انتقال الغذاء من جسدها إلى الجنينن، وهي التي تتناول الطعام عن طريق أنبوب.

ومما زاد في الغرابة، أن ويليامز أنجبت التوأم عن طريق عملية قصيرية، وكانت في حينها مصابة بفيروس كورونا.

وعلقت المرأة البريطانية في حديثها عن ولادة توأمها: "لقد كان الألم مفاجأة كبيرة ومعجزة في الوقت نفسه".

وباتت الآن أكثر أملا في محاربة المرض الغامض الذي تعانيه.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً