مسنة طردها ابنها فكادت تلقى مصرعها...

اهتماماتك

مسنة طردها ابنها فكادت تلقى مصرعها بحادث قطاري مصر (فيديو)

تعاطف رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع قصة السيدة المسنة التي نجت بأعجوبة من حادث تصادم قطاري سوهاج في مصر، الجمعة 26 آذار/مارس، الذي أسفر عن وفاة وإصابة العشرات. ووثق الفيديو مسنة مصرية عالقة في إحدى عربات أحد القطارين، وهي تصرخ مستغيثة تطالب بانتشالها، وتقول لأحد الأشخاص بلكنة صعيدية "طلعني .. يا ولدي". وذكر مصريون على مواقع التواصل الاجتماعي أن السيدة المسنة تدعى سمرة الراوي، من مدينة نجع حمادي في محافظة قنا، تبلغ من العمر 60 عاما، وتعالج حاليا في مستشفى طهطا بسوهاج. وأشاروا إلى أن قصتها تحمل في طياتها الحزن والأسى؛ إذ استقلت القطار المتجه من نجع حمادي إلى القاهرة

تعاطف رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع قصة السيدة المسنة التي نجت بأعجوبة من حادث تصادم قطاري سوهاج في مصر، الجمعة 26 آذار/مارس، الذي أسفر عن وفاة وإصابة العشرات.

ووثق الفيديو مسنة مصرية عالقة في إحدى عربات أحد القطارين، وهي تصرخ مستغيثة تطالب بانتشالها، وتقول لأحد الأشخاص بلكنة صعيدية "طلعني .. يا ولدي".

وذكر مصريون على مواقع التواصل الاجتماعي أن السيدة المسنة تدعى سمرة الراوي، من مدينة نجع حمادي في محافظة قنا، تبلغ من العمر 60 عاما، وتعالج حاليا في مستشفى طهطا بسوهاج.

وأشاروا إلى أن قصتها تحمل في طياتها الحزن والأسى؛ إذ استقلت القطار المتجه من نجع حمادي إلى القاهرة لتقيم عند أقاربها هناك، بعدما طردها ابنها من المنزل، وأصبحت بلا مأوى، حيث ساقها الحظ العاثر لتستقل القطار، وكادت تلقى حتفها في حادث التصادم لولا تدخل العناية الإلهية.

وكانت السيدة تستقل آخر عربة في القطار لرخص قيمة تذكرتها وهي العربة التي تعرضت للاصطدام من الخلف عند قرية الصوامع بسوهاج، وأصيبت بكدمات وما زالت تواصل العلاج حاليا في مستشفى طهطا.

ولا تعلم سمرة الراوي ماذا سيكون مصيرها بعد اكتمال شفائها؟.. فيما كشف رواد مواقع التواصل من أبناء محافظة قنا أن ابنها وفور رؤيته لوالدته في حادث القطار فر هاربا من منزله ولا يعلم أحد أين اختفى.

وطلبت السيدة المسنة متمنية خلال حديثها مع طاقم التمريض بمستشفى طهطا أن تزور القاهرة مجددا وتصلي في مسجد السيدة زينب الكائن بها، وتدعو فيه بالهداية لابنها وأن يعود لرشده.

من جهتها أعلنت وزارة الصحة المصرية وفاة 51 شخصا على الأقل وإصابة 185 آخرين في حادث تصادم القطارين شمال محافظة سوهاج بصعيد مصر، في حين توعد الرئيس عبد الفتاح السيسي بمحاسبة المتسببين في الحادث.

وكانت السلطات المصرية قد ذكرت أن التصادم وقع بين قطارين أحدهما من الدرجة المميزة وآخر من الدرجة المكيفة، وذلك أمام قرية الصوامعة التابعة لمركز طهطا بمحافظة سوهاج.

وأضافت أنه فور تلقي البلاغ بوقوع الحادث انتقلت الأجهزة الأمنية للمكان لإنقاذ الركاب ونقل المصابين والوقوف على عدد الضحايا وأسباب الحادث التي لم تتضح بعد، وسيتم إعلان التفاصيل كافة.

وأمر النائب العام بالتحقيق العاجل في حادث الاصطدام، وقد انتقل فريق من النيابة العامة لمباشرة إجراءات التحقيق.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً