اهتماماتك

مضيفة طلبت من مسافر وضع الكمامة وهذا ما فعله.. عقوبته الحبس 20 عامًا

يواجه رجل من ولاية كولورادو الأمريكية، عقوبة تصل إلى الحبس لمدة 20 عامًا، وغرامة تقدر بـ 250 ألف دولار، بتهمة الاعتداء على مضيفة طيران والتبول في مقصورة الطائرة أمام المسافرين. القصة بدأت في رحلة طيران تابعة لشركة "ألاسكا إيرلاينز" من ولاية سياتل إلى دنفر، عندما رأت المضيفة شخصًا نائما بدون ارتداء الكمامة، فحاولت إيقاظه لارتدائها لكنه رفض النهوض. وأصرت المضيفة بكل هدوء وأدب، على ضرورة ارتداء الكمامة التزامًا بالتعليمات، فاستشاط الراكب غضبًا وبدأ بالصراخ ودفع المضيفة بعيدًا، وعندما طلبت المساعدة من طاقم الطائرة فما كان منه إلا أن خلع بنطاله وبدأ في التبول في كافة أنحاء المقصورة، وسط ذهول من

يواجه رجل من ولاية كولورادو الأمريكية، عقوبة تصل إلى الحبس لمدة 20 عامًا، وغرامة تقدر بـ 250 ألف دولار، بتهمة الاعتداء على مضيفة طيران والتبول في مقصورة الطائرة أمام المسافرين.

القصة بدأت في رحلة طيران تابعة لشركة "ألاسكا إيرلاينز" من ولاية سياتل إلى دنفر، عندما رأت المضيفة شخصًا نائما بدون ارتداء الكمامة، فحاولت إيقاظه لارتدائها لكنه رفض النهوض.

وأصرت المضيفة بكل هدوء وأدب، على ضرورة ارتداء الكمامة التزامًا بالتعليمات، فاستشاط الراكب غضبًا وبدأ بالصراخ ودفع المضيفة بعيدًا، وعندما طلبت المساعدة من طاقم الطائرة فما كان منه إلا أن خلع بنطاله وبدأ في التبول في كافة أنحاء المقصورة، وسط ذهول من المسافرين الذين لم يصدقوا المشهد، وبعد استدعاء كابتن الطائرة تمّت السيطرة على الموقف.

img

وفور هبوط الطائرة، ألقى مكتب التحقيقات الفيدرالي القبض على لاندون جرير، البالغ من العمر 24 عامًا، بتهمة الاعتداء على طاقم الطائرة وعلى المسافرين وتهديد سلامتهم، وتهمة الفعل الفاضح وتأخير هبوط الطائرة في موعدها المحدد.

وبحسب المحكمة الجزئية الأمريكية في ولاية دنفر، فإن العقوبة قد تكون السجن لمدة أقصاها 20 عامًا، وغرامة محتملة قدرها 250 ألف دولار.

img

وفي أول تعليق على الموقف، قال جرير، بأنه كان ثملًا قبل صعود الطائرة واحتسى الكثير من أكواب البيرة مع أصدقائه، وفور جلوسه على الكرسي نام مباشرة ولم يستيقظ إلا على صوت صراخ المضيفة. وأكد أنه لا يتذكر شيئا بخصوص حادثتي الضرب والتبول.

وقد تم تعيين محاممٍ عام اتحادي، ليمثل جرير أمام المحكمة، وتم الإفراج عنه بكفالة بقيمة 10000 دولار، في انتظار مثوله الثاني أمام المحكمة في 26 مارس، للبت في قضيته والحكم النهائي فيها.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً