أب يقتل طفلتيه في الأردن ويلوذ بالف...

اهتماماتك

أب يقتل طفلتيه في الأردن ويلوذ بالفرار.. كان ينوي قتل أبنائه الستة

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن يوم أمس السبت، بقيام شخصٍ من ذوي الأسبقيات بقتل طفلتيه مواليد (2018 و2019 ) بسكين مطبخ، ليلوذ بعدها بالفرار. وبحسب التفاصيل التي نقلتها وسائل إعلام أردنية، كشفت مصادر أمنية مقربة من التحقيق النقاب عن تفاصيل الجريمة التي وقعت في منطقة الجفر في البادية الجنوبية، حيث اتضح أن القاتل وهو أب لستة أطفال، كان ينوي قتلهم جميعا، إلا أنه توقف عن ذلك حين تمكن البقية من الهروب من أمامه والاختباء منه عندما شاهدوا قتل شقيقتيهم. وأضافت تلك المصادر، بأنَّ القاتل كان قد أحضر أطفاله الستة بنية قتلهم، من منزل عائلة والدتهم بعدما كانت قد اصطحبتهم

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن يوم أمس السبت، بقيام شخصٍ من ذوي الأسبقيات بقتل طفلتيه مواليد (2018 و2019 ) بسكين مطبخ، ليلوذ بعدها بالفرار.

وبحسب التفاصيل التي نقلتها وسائل إعلام أردنية، كشفت مصادر أمنية مقربة من التحقيق النقاب عن تفاصيل الجريمة التي وقعت في منطقة الجفر في البادية الجنوبية، حيث اتضح أن القاتل وهو أب لستة أطفال، كان ينوي قتلهم جميعا، إلا أنه توقف عن ذلك حين تمكن البقية من الهروب من أمامه والاختباء منه عندما شاهدوا قتل شقيقتيهم.

img

وأضافت تلك المصادر، بأنَّ القاتل كان قد أحضر أطفاله الستة بنية قتلهم، من منزل عائلة والدتهم بعدما كانت قد اصطحبتهم الأخيرة إلى هناك، بعد زعلها من والدهم لتقرر ترك المنزل له.

ووفق ما أوردته وسائل الإعلام المحلية، فإنَّ القاتل تمكن فقط من قتل طفلتيه المغدورتين؛ لأنهما الوحيدتان اللتان استطاع السيطرة عليهما ومسكهما وذبحهما من العنق، ولدى رؤية الأبناء الآخرين هذا المشهد اختبأوا عنه، في الوقت الذي لاذ فيه الجاني من المنزل، مؤكدةً أن البحث عنه ما زال جاريا من قبل الأجهزة الأمنية.

img

هذا وقام مستشفى الأمير هاشم العسكري بتشريح الجثتين بإشراف من قبل مدير المركز الوطني للطب الشرعي ولجنة طبية شرعية، ليتبينَّ وجود ذبح عنقي في كلتا الجثتين للطفلتين البالغة إحداهما 4 سنوات والأخرى 3 سنوات، فيما أكدت المصادر الطبية عدم وجود أية طعنات أخرى بالجثتين.

وكانت مديرية الأمن العام قد أصدرت بيانا يوم أمس قالت فيه: "أقدم شخص على قتل ابنتيه مواليد (2018 و2019 ) بواسطة أداة حادة داخل منزلهم في إحدى مناطق البادية الجنوبية وقد تم فتح تحقيق في الحادثة والبحث جار عن المشتبه به الذي توارى عن الأنظار".

وهو الأمر الذي جعل الكثيرين يعلقون على الأمر ويضجون لسماع مثل هذه الحوادث؛ إذ طالب الكثيرون بإعدامه، فيما ربط بعضهم ما جرى بجرائم العنف ضد الأطفال والنساء؛ إذ قال أحدهم: "البلد صارت غابه..فوق الفساد والمحسوبية والواسطة والرشاوي..كمان تعنيف وقتل بحق الأطفال والنساء"، وأضافت أخرى: "ايوا.. ارجعوا للجاهلية... وأد... ليش خجلانين... كل يوم نازلين ذبح بالأطفال.. فيه ناس محرومة منهم مستعدين يدفعوا ما يملكوا من أجل طفل بحضنه والذي أنعم الله عليه بلا حول منه ولا قوة بقتل بنته وابنه شو عمل ابن سنتين حسبي الله فيه الله يخزيه ويخزي أشكاله".

وتداول بعض آخر صورةً قيل إنها تعود لإحدى الطفلتين المغدورتين، فيما لم يتبين حقيقة ما إذا كانت هي أم لا.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً