اقتصادية دبي ترد بشأن رضاعات أطفال...

اهتماماتك

اقتصادية دبي ترد بشأن رضاعات أطفال بالقهوة.. وتتوعد بالمحاسبة

وجّهت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، بمنع تقديم المشروبات في مراضع الأطفال، وذلك لكونه مخالفا للعادات والتقاليد، بعدما تبينَّ أن رواد المقاهي هم من يقومون بجلب تلك المراضع لتعبئتها بالقهوة والمشروبات، ما قد يكون سببا في انتشار فيروس كورونا المستجد. وطالب قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، المستهلكين الإبلاع عن تلك الظاهرة السلبية أو أي ظاهرةٍ أخرى من خلال الاتصال على أرقامهم، أو عبر تطبيق "مستهلك دبي". كما قامت فرق التفتيش في الهيئة باتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المقاهي التي قامت بهذه العملية، واستدعائهم رسميا؛ إذ أشارت الهيئة في سلسلة من التغريدات عبر حسابها في تويتر، إلى أنها ستتصدى

وجّهت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، بمنع تقديم المشروبات في مراضع الأطفال، وذلك لكونه مخالفا للعادات والتقاليد، بعدما تبينَّ أن رواد المقاهي هم من يقومون بجلب تلك المراضع لتعبئتها بالقهوة والمشروبات، ما قد يكون سببا في انتشار فيروس كورونا المستجد.

وطالب قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، المستهلكين الإبلاع عن تلك الظاهرة السلبية أو أي ظاهرةٍ أخرى من خلال الاتصال على أرقامهم، أو عبر تطبيق "مستهلك دبي".

كما قامت فرق التفتيش في الهيئة باتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المقاهي التي قامت بهذه العملية، واستدعائهم رسميا؛ إذ أشارت الهيئة في سلسلة من التغريدات عبر حسابها في تويتر، إلى أنها ستتصدى لهذه الظاهرة السلبية التي انتشرت مؤخرا بهدف البحث عن الشهرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وتجنبا لأي أضرار قد تسببها لعدم معرفة مصدر المراضع ومحتوياتها.

 

وكان الأمر قد بدأ بعدما قامت سيدة بنشر صورة عبر تطبيق "سناب شات" ظهرت فيها وهي تقوم بتعبئة رضاعات أطفالها بمشروب ساخن، وكتبت تعليقا عليها قالت فيه: "أطفال آخر زمن"، ليتم تداول الصورة بشكل كبير؛ إذ أشار عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الى أن الصورة تم التقاطها من دبي، وأحدثت الكثير من الضجة.

img

وتباينت الآراء حولها؛ إذ رأها بعضهم فكرة جديدة ومبتكرة للتسويق، فيما رآها بعض آخر غير ملائمة وأنها مجرد استغلال لجذب المزيد من الزبائن دون الالتفات لجودة المنتج أو طريقة تقديمه.

وسرعان ما استغلت بعض المقاهي تلك الفكرة لتقوم من خلالها بالترويج لمشروباتها، معلنةً أنها تقدم المشروبات في رضاعات الأطفال للراغبين بذلك، فيما أعلنت مقاهٍ أخرى عبر صفحاتها أنها لا تقدم سوى الأكواب فقط ولا رضاعات لديها.

img

يُذكر أنه وبحسب المواقع فإنَّ أصل التجربة يعود إلى العاصمة الفرنسية باريس، حيث قدم مطعم يدعى «Le Refuge des Fondus» في عام 1991، العصائر والنبيذ للزبائن في زجاجات حليب الأطفال.

img

كما يوجد في الفلبين مقهى يحمل اسم «Cold Sip»، والذي يقدم المشروبات الساخنة والقهوة واللبن تحديدا في رضاعات الأطفال، ولديهم أيضا مشروب مخصص يعرف باسم "شاي الفقاعات".

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً