اهتماماتك

شهد الحاتم.. طفلة سورية قتلها الخاطفون وأرسلوا جثتها بحقيبة إلى عائلتها

هزت جريمة مقتل الطفلة "شهد حاتم" الأوساط السورية بعد أن أعادها خاطفون جثة إلى ذويها داخل حقيبة، في حين طالب سوريون بسرعة القبض على الجناة واتخاذ أقسى العقوبات بحقهم. وتبلغ الطفلة شهد خمس سنوات، وهي ذات شعر أشقر وعينين خضراوين، اختطفت قبل أيام وعثر على جثتها في حقيبة بالقرب من منزل ذويها في مدينة الرقة. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان مساء الخميس 18 فبراير، إن الخاطفين طالبوا أهلها بفدية مالية تقدر بـ 15 ألف دولار أميركي مقابل إطلاق سراحها. كما ذكرت المعلومات أن عائلة الطفلة التي لم تستطع دفع المبلغ، لم تصدر بعد أي تعليق أو تفاصيل بخصوص الحادثة المأساوية.

هزت جريمة مقتل الطفلة "شهد حاتم" الأوساط السورية بعد أن أعادها خاطفون جثة إلى ذويها داخل حقيبة، في حين طالب سوريون بسرعة القبض على الجناة واتخاذ أقسى العقوبات بحقهم.

وتبلغ الطفلة شهد خمس سنوات، وهي ذات شعر أشقر وعينين خضراوين، اختطفت قبل أيام وعثر على جثتها في حقيبة بالقرب من منزل ذويها في مدينة الرقة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان مساء الخميس 18 فبراير، إن الخاطفين طالبوا أهلها بفدية مالية تقدر بـ 15 ألف دولار أميركي مقابل إطلاق سراحها.

كما ذكرت المعلومات أن عائلة الطفلة التي لم تستطع دفع المبلغ، لم تصدر بعد أي تعليق أو تفاصيل بخصوص الحادثة المأساوية.

وجاء في تعليقات المتابعين عبر مواقع التواصل:" لاحول ولاقوة إلا بالله طير بالجنة الله يلهم ذويها الصبر والسلوان حسبي الله ونعم الوكيل عليهم الخاطفين ذول وحوش بشرية .. كثير عليك ياسوريا الله المستعان أسأل الله الهداية والصلاح للجميع".

كما كتبت فتاة:" حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم اللهم انتقم من كل من امتدت يده بأذى على شعبنا البرىء اللهم خلصنا منهم وانصرنا عليهم نصرا مؤزرا من عندك يارب العالمين عاجلا غير آجل اللهم آمين يارب ياكريم". و" اي قلب يحمل من قتلها حسبي الله ونعم الوكيل".

وعلقت أخرى:" أبكتني صورتها وما جرى لها، يا حرام ماذا يحدث لهؤلاء الأطفال الطيور البريئة، ما ذنبهم؟ لماذا قتلتوها؟ ماذا فعلت لكم؟ لماذا قتلتونا معها بهذه القصة والصورة، كيف كان ردة فعل والدتها وشقيقاتها وأشقائها عندما رأوا جثتها؟ انتم لم تقتلوها وحدها بل جميعنا قتلنا بسببكم يا مجرمين".

وفي التعليقات أيضًا:" ربي يرحمها ويثبت قلوب عيلتها وقلبونا، والله ما ضل عنا صبر، ع هيك قصص وأطفال عم تنخطف وتنقتل بدم بريء، يا الله هون علينا".

وأوضح المرصد أن مدينة الرقة تشهد انفلاتا أمنيا متزايدا من خطف وعمليات سرقة وانتشار الدعارة، في ظل نفوذ تلك العصابات وضعف القوى الأمنية في المنطقة.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً