اهتماماتك

صدور الحكم النهائي بحق العراقية التي رمت طفليها في نهر دجلة

قضت محكمة جنايات الكرخ، اليوم الخميس، بالإعدام مرتين شنقاً حتى الموت، لسيدة قامت برمي طفليها من أحد الجسور في نهر دجلة بالعاصمة العراقية بغداد. ونقلت صحف محلية عن مصدر قضائي، إن "محكمة جنايات الكرخ أصدرت قرار الحكم بالإعدام مرتين شنقاً حتى الموت لامرأة ألقت بأطفالها من أعلى أحد جسور بغداد". وفي تشرين الأول من العام الماضي، تداول عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يصور جريمة بشعة ارتكبتها سيدة عندما قامت برمي طفليها من أحد الجسور في نهر دجلة ببغداد. ويظهر الفيديو الذي بثه رواد مواقع التواصل السيدة وهي تقدم على فعلتها من جسر الأئمة الذي يربط بين منطقتي الكاظمية والأعظمية

قضت محكمة جنايات الكرخ، اليوم الخميس، بالإعدام مرتين شنقاً حتى الموت، لسيدة قامت برمي طفليها من أحد الجسور في نهر دجلة بالعاصمة العراقية بغداد.

ونقلت صحف محلية عن مصدر قضائي، إن "محكمة جنايات الكرخ أصدرت قرار الحكم بالإعدام مرتين شنقاً حتى الموت لامرأة ألقت بأطفالها من أعلى أحد جسور بغداد".

وفي تشرين الأول من العام الماضي، تداول عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يصور جريمة بشعة ارتكبتها سيدة عندما قامت برمي طفليها من أحد الجسور في نهر دجلة ببغداد.

ويظهر الفيديو الذي بثه رواد مواقع التواصل السيدة وهي تقدم على فعلتها من جسر الأئمة الذي يربط بين منطقتي الكاظمية والأعظمية المتاخمتين لنهر دجلة في بغداد.

وفور بث الفيديو سارعت قوات الأمن بالقبض على السيدة التي اعترفت بعد التحقيق معها بفعلتها، قائلة إنها فعلت ذلك نتيجة خلافات مع طليقها، بحسب وزارة الداخلية العراقية في بيان على صفحتها على فيسبوك.

كما انتشر فيديو مؤثر لوالد الطفلين من موقع الحادثة، حيث كان يبكي على طفليه بحرقة ومرارة، فيما كانت فرق البحث والإنقاذ تبحث عن جثتيهما.

وقد استنكر العديد من المعلقين العراقيين هذه الفعلة التي أقدمت عليها الأم، معبرين عن حزنهم وتعاطفهم الكبير مع والد الطفلين.

وذكر مصدر أمني في الشرطة العراقية، في وقت سابق، بأن امرأة أقدمت على رمي طفليّها، من على جسر الائمة، بسبب اندلاع شجار عائلي.

وحسب تقارير صحفية، فإن "شجارا نشب داخل إحدى العائلات بين رجل وزوجته، في المناطق المحيطة بجسر الأئمة من جهة مدينة الكاظمية، ليتطور لاحقا إلى نزاع كبير، أقدمت عقبه المرأة على أخذ طفليها سريعا، والتوجه بهما إلى جسر الأئمة، دون معرفة العائلة بطبيعة خروجها، والجهة التي تقصدها، لترميهما في النهر الواحد تلو الآخر".

وقال مصدر أمني عراقي، إن "الشرطة المحلية، تلقت بلاغا عن الحادثة التي هزّت المدينة، وانطلقت إلى مكان الحادثة، لتلقي القبض على المرأة، لكنها لم تعثر على الطفلين اللذين رمتهما في النهر"، مشيرا إلى "وصول قوة أخرى من الشرطة النهرية للعثور على الطفلين".

وعثرت الشرطة النهرية، يوم الاثنين (19 تشرين الأول 2020)، على جثة أحد الطفلين اللذين ألقتهما أمهما في نهر دجلة من على جسر الأئمة في بغداد.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً