اهتماماتك

كويتي يتهم ممرضة بكسر ساق والدته المسنة عمدًا

تقدم مواطن في دولة الكويت ببلاغ ضد ممرضة ترعى أمه المسنة؛ بعد اعتدائها عليها بالضرب عمدا، ما أدى إلى كسر ساق والدته. وذكر الرجل الكويتي بحسب صحيفة ”الراي“ الكويتية، أنه نقل والدته للمستشفى للعلاج بعد اعتداء الممرضة. وتم القبض على الممرضة، وتبين أنها من الجنسية الهندية، وتابعة لشركة خاصة للرعاية الصحية. ولم يتم الكشف حتى الآن عن سبب اعتداء الممرضة على المسنة. وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير مع هذه القصة، وخاصة في الكويت، إذ استنكروا الواقعة الغريبة من نوعها، مطالبين بمعرفة الأسباب وراء قيام الممرضة بمثل هذا الفعل اللاإنساني. وجاء في تعليقات المتابعين:"راحت الانسانية من قلوب البشر يا

تقدم مواطن في دولة الكويت ببلاغ ضد ممرضة ترعى أمه المسنة؛ بعد اعتدائها عليها بالضرب عمدا، ما أدى إلى كسر ساق والدته.

وذكر الرجل الكويتي بحسب صحيفة ”الراي“ الكويتية، أنه نقل والدته للمستشفى للعلاج بعد اعتداء الممرضة.

وتم القبض على الممرضة، وتبين أنها من الجنسية الهندية، وتابعة لشركة خاصة للرعاية الصحية.

ولم يتم الكشف حتى الآن عن سبب اعتداء الممرضة على المسنة.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير مع هذه القصة، وخاصة في الكويت، إذ استنكروا الواقعة الغريبة من نوعها، مطالبين بمعرفة الأسباب وراء قيام الممرضة بمثل هذا الفعل اللاإنساني.

وجاء في تعليقات المتابعين:"راحت الانسانية من قلوب البشر يا الله شكثر عورني قلبي لما قريت الخبر تخيلت الحرمة الي مالها ذنب الا انها كبيرة ومريضة وجت الممرضة المنضغطه من عملها وكسرت رجلها بالعمد عمل إجرامي لابعد حد".

وقالت إحدى المتابعات:" ضروري محاسبة الممرضة والتحقيق معها عشان يعرفون السبب الي خلاها تسوي زي كذا، يسمونهم ملائكة الرحمة كيف يطلع زي كذا تصرفات".

وقالت متابعة أخرى:" مو طبيعي الخبر مؤذي وايد حسيت بضيقة من شفته لا حول ولا قوة الا بالله ، الله يحنن قلوب الناس على بعضها".

وفي حادثة مشابهة وقعت قبل سنوات في السعودية اتهم مواطن ممرضة في مستشفى أبو عريش في منطقة جازان بالتسبب في كسر "إبرة" داخل جسم طفل، ما أدى لتحويله لقسم التنويم تمهيداً لإجراء عملية جراحية له لاستخراج الإبرة.

وقال والد الطفل حينها: إنه أحضر طفله للمستشفى حيث كان يعاني الغثيان والتقيؤ، مبيناً وفقاً لصحيفة "المسار"، أن الطبيب قرر له حقنة، وخلال قيام الممرضة بحقنه صرخ بشدة من الألم لدرجة أنه لم يتمكن من الوقوف بعدها.

وأوضح أنه سأل الممرضة عن سبب تألم الطفل وبكائه الشديد، فردت عليه بأن الأمر طبيعي وليس هناك ما يثير القلق، مشيراً إلى أنه بعد تواصل تألم ابنه طلب من الطبيب عمل صورة أشعة للطفل، فكانت المفاجأة ظهور الإبرة مكسورة داخل جسم الطفل.

وطالب الوالد بأخذ حق ابنه من هذا الإهمال، وضرورة محاسبة الممرضة على هذا الخطأ، وتماديها فيه بعدم إخبار الحقيقة، لافتاً إلى أن الطبيب قرر إجراء عملية للطفل لإخراج الإبرة، غير أنه لم يتم استدعاء اختصاصي الجراحة لإجراء العملية قبل تفاقم حالة طفله، حيث ظل منوماً في انتظار دوام الطبيب بعد يومين.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً