اهتماماتك

سعودي يقاضي زوجته العشرينية بعد فسخها عقد الزواج فور تملكها منزله

أقام مسن سبعيني في السعودية دعوى قضائية ضد زوجته العشرينية بدعوى خداعه وجعله يوقع على أوراق تنازل عن منزله باسمها، ثم قامت برفع قضية فسخ نكاح عليه. وأوضحت مصادر قانونية وفقا لصحيفة ”الوطن”، تفاصيل الواقعة، مبينة أن الزوج أكد أن زوجته خدعته لكتابة المنزل باسمها بحجة أنها تريد تأمين حياتها في ظل خوفها من أبنائه المعترضين على زواجه منها بسبب فارق السن. ولفتت إلى أنه بعد مرور خمسة أشهر فوجئ الزوج بقيام زوجته العشرينية برفع قضية فسخ نكاح وأكدت أمام محكمة الأحوال الشخصية أنها كارهة له وعلى استعداد لإرجاع المهر. وأوضحت المصادر الموقف القانوني للقضية، مشيرة إلى أن تنازل الزوج

أقام مسن سبعيني في السعودية دعوى قضائية ضد زوجته العشرينية بدعوى خداعه وجعله يوقع على أوراق تنازل عن منزله باسمها، ثم قامت برفع قضية فسخ نكاح عليه.

وأوضحت مصادر قانونية وفقا لصحيفة ”الوطن”، تفاصيل الواقعة، مبينة أن الزوج أكد أن زوجته خدعته لكتابة المنزل باسمها بحجة أنها تريد تأمين حياتها في ظل خوفها من أبنائه المعترضين على زواجه منها بسبب فارق السن.

ولفتت إلى أنه بعد مرور خمسة أشهر فوجئ الزوج بقيام زوجته العشرينية برفع قضية فسخ نكاح وأكدت أمام محكمة الأحوال الشخصية أنها كارهة له وعلى استعداد لإرجاع المهر.

وأوضحت المصادر الموقف القانوني للقضية، مشيرة إلى أن تنازل الزوج يعد قانونيا خاصة أنه أقر بكتابة المنزل باسمها بإرادته.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير مع الخبر، وجاء في التعليقات :"مافيه وحده عشرينيه تقبل بسبعيني إلا لغرض مادي غير كذا مافيه"

وقال أحد المتابعين :"الدعوة ماهي سايبة يقدم على المحكمة ويسترجع منزله والأسباب واضحه لا تحسب الزوجة ان خديعتها لزوجها بيكون بشكل سهل القاضي موجود والمحكمة موجودة"

وأضاف آخر :"سبعيني يالله حسن الخاتمة وش تبي في بنت صغيرة لو مكمل باقي حياتك مع حرمتك احسن لك من البهذلة"

وقال أحد المعلقين :"البنات صاروا مايمزحون انا أشوف هذ ازواج قاصرات بس يستاهل الشايب اللي يتزوج وحده كبر حفيداته"

من جانب آخر أكدت جهات قضائية ونفسية وأسرية خطورة زواج كبار السن من فتيات صغيرات، موضحة أن قلة الوعي والإدراك في المجتمع أسهمت في تفشي الظاهرة·

وحسب ما تراه هذه الجهات، فإن أبرز أهداف زواج كبار السن من زوجات يصغرنهم بعقود من الزمن، هو مصلحة متبادلة ومقايضة تنتهي غالبا بنهاية مأساوية·

فبالنسبة لكبار السن، يدفعهم هدف المحاولة اليائسة لتحويل خريف العمر إلى ربيع ولو بشكل مؤقت، مقابل المال والإرث·

وأشارت تلك الجهات إلى أن ذلك الزواج يفتقد الوئام والمودة، وهو معرض للخطر والانحراف بسبب عاطفة الزوجة التي عادة ما تكون مليئة بالغضب تجاه زوجها والرفض الداخلي لنفسها وكره المجتمع، كما أنه من الطبيعي أن ينتهي بالطلاق بعد مدة قصيرة خاصة اذا كان فرق العمر كبيرا جدا.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً