اهتماماتك

القبض على فتاة تحرشت بشقيقتها وإحالتها للنيابة في السعودية

تمكنت شرطة منطقة الرياض، بالمملكة العربية السعودية من إلقاء القبض على المتحرشة بشقيقتها الطفلة، وذلك بعد رصد مقطع فيديو لها كانت قد وثقته عبر حسابها في مواقع التواصل وجرى نقله على نطاق واسع. وقالت شرطة الرياض في بيان لها، إن المتابعة الأمنية أسفرت عن تحديد هوية الفتاة والقبض عليها، حيث تبين أنها مواطنة في العقد الثاني من العمر. وأكدت شرطة المنطقة أن ما فعلته المتحرشة بالطفلة يعد مخالفة لنظامي مكافحة جريمة التحرش ومكافحة الجرائم المعلوماتية. ونوّه البيان إلى أنه جرى اتخاذ الإجراءات النظامية الأولية بحقها وإحالتها إلى النيابة العامة. شرطة منطقة الرياض : القبض على المتحرشة بالطفلة pic.twitter.com/KWiuxKVK6s — الأمن

تمكنت شرطة منطقة الرياض، بالمملكة العربية السعودية من إلقاء القبض على المتحرشة بشقيقتها الطفلة، وذلك بعد رصد مقطع فيديو لها كانت قد وثقته عبر حسابها في مواقع التواصل وجرى نقله على نطاق واسع.

وقالت شرطة الرياض في بيان لها، إن المتابعة الأمنية أسفرت عن تحديد هوية الفتاة والقبض عليها، حيث تبين أنها مواطنة في العقد الثاني من العمر.

وأكدت شرطة المنطقة أن ما فعلته المتحرشة بالطفلة يعد مخالفة لنظامي مكافحة جريمة التحرش ومكافحة الجرائم المعلوماتية.

ونوّه البيان إلى أنه جرى اتخاذ الإجراءات النظامية الأولية بحقها وإحالتها إلى النيابة العامة.

وكان مغردون في موقع ”تويتر“ قد طالبوا عبر هاشتاغ #اقبضو_على_المتحرشه_انجل بسرعة التحرك لإنقاذ طفلة من إساءات أختها.

واستند رواد التواصل الاجتماعي إلى أن هذه الفتاة عمدت إلى تصوير أختها في مقاطع فيديو بثتها عبر حساباتها وهي تتحرش بها، فيما كانت الطفلة تتوسلها وهي تبكي لتدعها وشأنها.

كما طالبوا بإحالة الفتاة المسيئة إلى النيابة العامة، وإيقاع أقصى عقوبة بحقها وحق ذويها، حيث عبروا عن غضبهم إزاء هكذا مقطع مطالبين بالقبض على المتحرشة انجل، بينما أبدى الغالبية اندهاشهم من المقاطع التي تظهر من آن لآخر بسبب سوء استخدام الهواتف الحديثة، مطالبين بسرعة التدخل لإنقاذ تلك الطفلة.

ولم يتوانَ مركز بلاغات العنف الأسري، في رصد الواقعة منوهًا عبر تغريدة له في موقع "تويتر" بأنه سيجري اتخاذ اللازم، فكتب: "إشارة إلى ما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول تعرض طفلة للإساءة من قبل أختها، نوضح بأنه تم رصد الحالة وجاري اتخاذ اللازم بالتنسيق مع الجهات ذات الاختصاص".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً