اهتماماتك

معنفة جازان.. سعودي يواصل ضرب ابنته لمدة 8 سنوات والسلطات تتفاعل (فيديو)

تفاعلت السلطات المعنية في السعودية، مع قصة فتاة (15) عاما، تعرضت للتعنيف على يد والدها طوال السنوات الماضية، فصدر أمر بالقبض عليه (الوالد)، فيما تولت محطات التلفزة متابعة القصة المأساوية إعلاميا. روتانا خليجية، واحدة من أكثر الشاشات متابعة في السعودية، استضافت الطفلة ابتهاج لتسليط الضوء على قصتها، حيث روت ما تعرضت له من "تعنيف"، لتتصدر قصتها منصة تويتر تحت وسم #معنفة_جازان. وقالت ابتهاج ضربات والدها كانت تركز دومًا على منطقة الرأس لإخفاء الأدلة قائلة "التعنيف كان جسديا ولفظيا والتعمد بضرب رأسي حتى لا تظهر الآثار ولا يرى أي أحد آثارا في جسمي وقطع شعري". "ابتهاج" #معنفه_جازان: والدي كان يُعنفني يوميا

تفاعلت السلطات المعنية في السعودية، مع قصة فتاة (15) عاما، تعرضت للتعنيف على يد والدها طوال السنوات الماضية، فصدر أمر بالقبض عليه (الوالد)، فيما تولت محطات التلفزة متابعة القصة المأساوية إعلاميا.

روتانا خليجية، واحدة من أكثر الشاشات متابعة في السعودية، استضافت الطفلة ابتهاج لتسليط الضوء على قصتها، حيث روت ما تعرضت له من "تعنيف"، لتتصدر قصتها منصة تويتر تحت وسم #معنفة_جازان.

وقالت ابتهاج ضربات والدها كانت تركز دومًا على منطقة الرأس لإخفاء الأدلة قائلة "التعنيف كان جسديا ولفظيا والتعمد بضرب رأسي حتى لا تظهر الآثار ولا يرى أي أحد آثارا في جسمي وقطع شعري".

وأضافت أن والدها بدأ تعنيفها في سن الثامنة من عمرها، "من عمري 8 أو 7 سنوات والآن عمري 15 سنة"، مشيرة إلى أنها كانت دومًا تخبر والدتها، "كنت أخبر والدتي بكل ما يحصل كانت توديني حقوق الإنسان توديني الحماية توديني الشرطة وهذا كله لم يفيد".

وأشارت إلى أن والدها كان يفعل ذلك بشكل يومي، وأمام كل عائلتها وجدتها (حيث كانت تقيم في منزل جدتها)، مؤكدة أنّ لا أحد كان يتدخل لإنقاذها، مضيفة "أنا في منزل والدتي الآن والتعامل جيد جدا الحمد لله أنا رزقت بأم عظيمة جدا".

وأصدر النائب العام في وقت سابق أمرًا بالقبض على شخص بعد توافر الدلائل الكافية على ارتكابه جريمة تعنيف ابنته في مدينة جازان في إجراء يأتي بعد تلقي مركز بلاغات العنف الأسري التابع لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، بلاغًا عن تعرض طفلة للتعنيف من والدها".

ونقلت صحيفة سبق عن مصدر مسؤول في النيابة العام قوله إن "النيابة العامة ستطالب بإيقاع العقوبات الجزائية النظامية المشددة بحقه" مؤكدة أنها عادت إلى العيش مع والدتها بعد معاناة طويلة من العيش في "جحيم والدها".

وتداول رواد "تويتر" صورا لفتاة ترقد على سرير الشفاء، تحت وسمي #انقذوا_المعنفه_ابتهاج #معنفه_جازان مع دعوات لإنقاذها.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً