اهتماماتك

كيف غيّر وباء "كورونا" احتفالات رأس السنة حول العالم؟

قالت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية الثلاثاء، إن سكان العالم لن ينسوا أبدًا سنة 2020، على أنها عام الوباء وإن احتفالات السنة الميلادية الجديدة، ستتركز هذه المرة على أمل أن تعود البشرية إلى حياتها الطبيعية، بعد أن فقدتها عام 2020 بسبب الوباء. وأشارت "فوكس نيوز" في تقرير إلى أن تفشي فيروس "كوفيد-19" وإصابة أكثر من 80 مليون شخص في العالم، تسبب في تغيير طريقة احتفالات السنة الجديدة في معظم مدن العالم التي تشتهر بتنظيم احتفالات صاخبة بهذه المناسبة. ففي مدينة "إدنبرة" باسكتلندا، قررت السلطات حظر الاحتفال في شارع "برنس" الشهير، والذي كان دومًا مشهدًا للرقصات الاسكتلندية الشهيرة. وأشار التقرير، إلى أنه

قالت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية الثلاثاء، إن سكان العالم لن ينسوا أبدًا سنة 2020، على أنها عام الوباء وإن احتفالات السنة الميلادية الجديدة، ستتركز هذه المرة على أمل أن تعود البشرية إلى حياتها الطبيعية، بعد أن فقدتها عام 2020 بسبب الوباء.

وأشارت "فوكس نيوز" في تقرير إلى أن تفشي فيروس "كوفيد-19" وإصابة أكثر من 80 مليون شخص في العالم، تسبب في تغيير طريقة احتفالات السنة الجديدة في معظم مدن العالم التي تشتهر بتنظيم احتفالات صاخبة بهذه المناسبة.

ففي مدينة "إدنبرة" باسكتلندا، قررت السلطات حظر الاحتفال في شارع "برنس" الشهير، والذي كان دومًا مشهدًا للرقصات الاسكتلندية الشهيرة.

وأشار التقرير، إلى أنه بدلًا من الاحتفالات والتجمعات في الشوارع، ستنشر بلدية المدينة صورًا وافلامًا للاحتفالات على صفحة الانترنت الخاصة بها لمدة 5 أيام.

img

وفي مدريد عاصمة إسبانيا،  قرر مجلس السياحة في المدينة الغلاء الاحتفالات التقليدية التي تتضمن تجمّع آلالاف الأشخاص للرقص، وقرع الأجراس، وأكل العنب في الشوارع.

وفي الولايات المتحدة، عادة ما تشهد مدينة "لاس فيجاس" التي يطلق عليها اسم "مدينة القمار" أو "مدينة الخطيئة" تجمعًا لأكثر من 300 ألف شخص في الشوارع الرئيسة، خلال الليل وإطلاق أكثر من 80 ألف قطعة من الألعاب النارية. وأشارت فوكس نيوز في تقريرها إلى أن سلطة المدينة حظرت تلك الاحتفالات للسنة الجديدة.

وأصدرت السلطات البريطانية قرارًا مماثلًا، يمنع الاحتفالات والتجمعات الشهيرة في شوارع لندن، بعد تزايد إصابات كورونا بشكل كبير، إثر ظهور سلالة جديدة من الفيروس.

img

وصدرت قرارات مماثلة في مدينة نيويورك الأمريكية، حيث تتميز احتفالات السنة الجديدة بالصخب ويزيد عمرها على 100 سنة. ووفقًا للتقرير، فإن السلطات أصدرت قرارًا يسمح بتجمّع عدد محدود فقط، في "ميدان التايمز" الشهير مع الالتزام بالتعاليمات الصحية.

وفي البرازيل، أصدرت السلطات قرارًا يسمح بعدد محدود من الناس بالتجمع في أماكن تم تحديدها مسبقًا في مدينة "ريو دو جانيرو" خلافًا للاحتفالات السابقة التي عادة ما تشهد تجمع ملايين البرازيلين، فيما سيتم -ايضًا- تنظيم "دقيقة صمت وحداد" على ضحايا كورونا.

وأصدرت السلطات الأسترالية -أيضًا- قرارات تفرض قيودًا مشددة على التجمعات الكبيرة في مدينة "سيدني" التي تشهد عادة، أكبر احتفالات السنة الجديدة في أستراليا.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً