اهتماماتك

أسترازينيكا: اللقاح فعال ضد سلالة كورونا الجديدة

قال رئيس شركة استرازينيكا البريطانية المطورة للقاح مضاد لفيروس كورونا بالتعاون مع جامعة أكسفورد اليوم الأحد أن اللقاحات الجديدة قادرة على القضاء على سلالة كورونا الجديدة التي ظهرت في بريطانيا ودول أوروبية أخرى. وأشار باسكال سوريون في تصريحات نشرتها صحيفة الجارديان البريطانية إلى أنه من الضروري إجراء اختبارات للتأكد من فعالية الدواء مع بدء عمليات تطعيم تشمل ملايين الناس في المملكة المتحدة ودول أخرى في العالم. وقال سوريون: حتى إننا نعرف أن اللقاحات الجديدة فعالة على جميع أنواع فيروسات كورونا وستبقى كذلك.. إلا أنه علينا إجراء اختبارات للتأكد من ذلك. وأضاف: أستطيع القول الآن إن الشركات المنتجة للقاحات توصلت للمعادلة

قال رئيس شركة استرازينيكا البريطانية المطورة للقاح مضاد لفيروس كورونا بالتعاون مع جامعة أكسفورد اليوم الأحد أن اللقاحات الجديدة قادرة على القضاء على سلالة كورونا الجديدة التي ظهرت في بريطانيا ودول أوروبية أخرى.

وأشار باسكال سوريون في تصريحات نشرتها صحيفة الجارديان البريطانية إلى أنه من الضروري إجراء اختبارات للتأكد من فعالية الدواء مع بدء عمليات تطعيم تشمل ملايين الناس في المملكة المتحدة ودول أخرى في العالم.

وقال سوريون: حتى إننا نعرف أن اللقاحات الجديدة فعالة على جميع أنواع فيروسات كورونا وستبقى كذلك.. إلا أنه علينا إجراء اختبارات للتأكد من ذلك.

وأضاف: أستطيع القول الآن إن الشركات المنتجة للقاحات توصلت للمعادلة القادرة على القضاء على الفيروس ونحن قريبا سننشر نتائج اختبارات تؤكد ذلك.

img

وفي تقرير نشر السبت، أوضح باحثون أمريكيون أن مليارات الأشخاص في العالم بحاجة للتطعيم للوصول إلى درجة تحصين تترواح بين 60 و80% من أجل تحقيق ما يسمى بمناعة القطيع التي من شأنها القضاء على فيروس كوفيد-19.

وأشار هؤلاء في التقرير الذي نشره موقع ذا كونزرفيشن الطبي الأمريكي إلى أنه من المتوقع تراجع الإصابات بدرجة كبيرة مع بداية فصل الربيع المقبل ما يعني أن الحياة ستبدأ بالعودة لطبيعتها بعد ذلك رغم توقع الحفاظ على كمامة الفم كعادة اجتماعية مثلما يفعل الكثير من الأشخاص في جنوب شرق آسيا على حد تعبير التقرير.

وحول إمكانية القضاء على فيروس كورونا بشكل كامل قال الباحثون في تقريرهم: "لا نعرف بعد إلى متى تستمر المناعة القائمة على اللقاح وستكون المناعة طويلة الأمد هي المفتاح. سيكون القضاء الكامل على الفيروس أمرًا صعبًا للغاية وسيتطلب جهدًا عالميًا".

واضافوا: بينما نقترب من القضاء على شلل الأطفال، ما يزال الجدري هو المرض البشري الوحيد الذي تم القضاء عليه تمامًا وقد استغرق هذا ما يقرب من 200 عام. أما الحصبة، فعلى الرغم من القضاء عليها تقريبًا في العديد من البلدان، إلا أنها تستمر في العودة.

ولفت الباحثون إلى أن بعض اللقاحات، مثل الحصبة، توفر حماية تقارب مدى الحياة، بينما يحتاج البعض الآخر إلى التكرار، مثل التيتانوس.

وختم التقرير قائلا: إذا تحور فيروس كوفيد-19 بانتظام وبشكل كبير فقد نحتاج إلى أخذ لقاحات جديدة بشكل دوري، كما نفعل مع الأنفلونزا.. وعلى المدى الطويل، سنحتاج أيضًا إلى تطعيم الأطفال للحفاظ على مناعة القطيع.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً