أمور بسيطة تخلصك من التوتر خلال 5 د...

اهتماماتك

أمور بسيطة تخلصك من التوتر خلال 5 دقائق

مع تزايد إيقاع الحياة اليومية بصورة كبيرة نتيجة لكثرة المهام والمتطلبات، ربما بات من الطبيعي أن يكون التوتر مصاحبا لنا في أغلب الأوقات، لاسيما وأننا نكون مطالبين على الدوام بضرورة التعامل مع كل هذه المتطلبات والضغوط بشكل مستمر. ونلقي الضوء فيما يأتي على بعض الأمور البسيطة التي تخلصك من التوتر في 5 دقائق: الاهتمام بممارسة الرياضة وتحسين معدل نبض القلب ولك أن تعلمي أن ممارسة الرياضة من الطرق المثبتة والفعالة لإفراز هرمون السيروتونين (الذي يعرف بهرمون السعادة)، والمقصود بممارسة الرياضة هنا هو المواظبة على بعض التمرينات أو الحركات البسيطة وممارستها في أي مكان، حيث تبين وفق نتائج الدراسات أن تلك

مع تزايد إيقاع الحياة اليومية بصورة كبيرة نتيجة لكثرة المهام والمتطلبات، ربما بات من الطبيعي أن يكون التوتر مصاحبا لنا في أغلب الأوقات، لاسيما وأننا نكون مطالبين على الدوام بضرورة التعامل مع كل هذه المتطلبات والضغوط بشكل مستمر.

ونلقي الضوء فيما يأتي على بعض الأمور البسيطة التي تخلصك من التوتر في 5 دقائق:

الاهتمام بممارسة الرياضة وتحسين معدل نبض القلب

ولك أن تعلمي أن ممارسة الرياضة من الطرق المثبتة والفعالة لإفراز هرمون السيروتونين (الذي يعرف بهرمون السعادة)، والمقصود بممارسة الرياضة هنا هو المواظبة على بعض التمرينات أو الحركات البسيطة وممارستها في أي مكان، حيث تبين وفق نتائج الدراسات أن تلك العادة تفيد بشكل كبير في تعزيز الصحة النفسية والتخلص من التوتر.

الاهتمام برسم الابتسامة دوما على وجهك

يمكنك تحقيق ذلك بمشاهدة بعض المقاطع المرحة أو الترفيهية على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، كما اليوتيوب، وهناك دراسة تشير إلى أن روح الدعابة التي نستمتع بها عند مشاهدة فيديوهات لقطط تلهو أو ما شابه يمكن أن تعود بالنفع الكبير على صحة الإنسان النفسية.

شم بعض الحمضيات، وشم البرتقال أثناء تقشيره

img

لاسيما وأن هناك بعض الدراسات تشير بالفعل إلى أن رائحة البرتقال المقشر يمكن أن تحد من التوتر بشكل كبير.

ممارسة تمارين الإطالة

فبالإضافة إلى الفوائد البدنية التي يمكن أن تعود على العضلات من وراء تلك التمارين، فيمكن للتحسينات التي تطرأ على وضعية الجسم وقوامه أن تساعد على الشعور بقدر أكبر من الاسترخاء عبر خفض ضغط الدم ومعدل التنفس؛ ما يساعد بدوره على تخفيف التوتر والشعور بالهدوء والاسترخاء.

ممارسة رياضة التأمل

تعتمد على ضبط عملية التنفس، ويمكن تأديتها في مدة لا تتجاوز 3 دقائق، ويمكن ممارستها في أي مكان، ولو كنتِ جالسة في السيارة.

تلوين الكتب

وهي العادة التي أثبتت الدراسات جدواها في تخفيف شعور القلق والتوتر بشكل كبير، فضلا عن فعاليتها في تخفيف الإجهاد الناتج عن العمل وكذلك الأرق.

القيام بنزهة

img

ولو قصيرة (حوالي 5 دقائق)؛ إذ ثبت أن مجرد تغيير المناظر والتمتع ببعض الهواء النقي لبضع دقائق في اليوم أمر كفيل بإراحة الذهن والنَفس.

إخراج شحنات الغضب والضيق الموجودة بداخلك

وهو ما يمكنك القيام به من وقت لآخر دون حرج، حيث ثبت أن ذلك يفيد في إخراج ما بداخلك من طاقة سلبية، بما في ذلك مشاعر التوتر، وهو ما يفيدك في إكمال يومك بقدر من الأريحية والاسترخاء.

 


 

قد يعجبك ايضاً