فيديو لزواج فتاتين "مثليتين" يصدم ا...

اهتماماتك

فيديو لزواج فتاتين "مثليتين" يصدم الشارع الأردني.. شاهدي

صُدم الشارع الأردني ورواد "السوشال ميديا" بتداول مقطع فيديو قيل إنه لإعلان زواج فتاتين مثليتين من بعضهما، في إحدى مناطق العاصمة الأردنية عمّان. وجرى تداول الفيديو بشكل واسع بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين عبروا عن صدمتهم الكبيرة بهذا الحدث، مستنكرين جرأة الفتاتين ونشرهما له. وتظهر الفتاتان بالفيديو عند لحظة "تلبيس الخواتم"، حيث قامتا بتبادل القبل الحميمة بشكل جريء أمام عدد من الحاضرات اللواتي صفقن لهن، واللواتي يبدو أنهن صديقات لهن. والغريب أن إحدى تلك الفتاتين هي من قامت بنشر الفيديو عبر حسابها في سناب شات مع تعليق "يا عمري" دون اكتراث للعادات والتقاليد ومشاعر الشعب الأردني.   وتفاعل الجمهور

صُدم الشارع الأردني ورواد "السوشال ميديا" بتداول مقطع فيديو قيل إنه لإعلان زواج فتاتين مثليتين من بعضهما، في إحدى مناطق العاصمة الأردنية عمّان.

وجرى تداول الفيديو بشكل واسع بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين عبروا عن صدمتهم الكبيرة بهذا الحدث، مستنكرين جرأة الفتاتين ونشرهما له.

وتظهر الفتاتان بالفيديو عند لحظة "تلبيس الخواتم"، حيث قامتا بتبادل القبل الحميمة بشكل جريء أمام عدد من الحاضرات اللواتي صفقن لهن، واللواتي يبدو أنهن صديقات لهن.

والغريب أن إحدى تلك الفتاتين هي من قامت بنشر الفيديو عبر حسابها في سناب شات مع تعليق "يا عمري" دون اكتراث للعادات والتقاليد ومشاعر الشعب الأردني.

 

وتفاعل الجمهور بشكل واسع مع الفيديو فيما كشف البعض أن الفتاة ذات الشعر القصير تُدعى "هبة" وتستخدم لنفسها اسم "بهاء"، وأكد آخرو أن الفيديو تم تسليمه للأمن الأردني من أجل البحث عن الفتاتين ومحاكمتهما كون ما تقومان به مخالف للقوانين الأردنية والعادات والتقاليد في البلاد.

ومن أبرز التعليقات على الفيديو: "زواج فتاتين مثليتين في احد المقاهي في شارع الجامعة، هذه هي الحرية التي ينادون بها، وهذا هو حقوق الإنسان بوجهة نظرهم، لذلك تجدهم يحاربون الفضيلة بحجة أنها رجعية، لعنكم الله في الدنيا والآخرة".

وقال آخر: "أنباء عن إقامة حفل زواج فتاتين مثليتين في أحد المقاهي في شارع الجامعة وبحضور كبير جدا من المدعويين أين الأجهزة الأمنية عنهم هذه هي الحرية التي ينادون بها لعنكم الله في الدنيا والآخرة، ولعن الله سيداو ومن وافق عليها".

من ناحيته علق أحدهم: "زواج فتاتين مثليتين في أحد المقاهي في شارع الجامعة، والفيديو مقزز ومُقرف السؤال الي بدنا جواب عليه وين الحكومة عنهم؟".

وحتى هذه اللحظة لم يصدر أي قرار رسمي من الأمن العام الأردني بخصوص الفيديو الذي أثار حفيظة الشارع، كما لم تتبين حقيقة أن الفيديو يرجع فعلا لفتاتين أردنيتين.

وفي حال كانت هذه الحادثة حقيقية وجديدة، فمن المتوقع أن تقوم الشرطة بالقبض على الفتاتين وذلك لمخالفتهما القانون الذي يمنع أي زواج خارج عن المتعارف عليه، كما ستتم محاسبتهما لنشر الرذيلة في المجتمع، ولا يعرف فيما إذا كان ستتم محاسبة الفتيات اللواتي حضرنَّ حفل الزواج أيضا وذلك باعتبارهن مشاركات في نشر الرذيلة.

 


 

قد يعجبك ايضاً