اهتماماتك

صدمة كبيرة بعد تداول فيديو لأب يعذب طفله بطريقة وحشية في الأردن

نشر الأمن العام الأردني فيديو صادم لأب يعذب ابنه الذي يبلغ أشهرا قليلة من العمر بطريقة وحشية، معلنا أن الفيديو وصل للأمن طالبًا من الجمهور تقديم أي معلومة من الممكن أن توصل لهذا الأب في حال كان بالأردن. وأثار الفيديو حالة من الغضب في السوشال ميديا الأردني بسبب وحشية ما ظهر فيه، وطالب البعض بإنزال أشد العقوبة على الأب الذي ظهر بالفيديو، ومعاقبته أشد عقاب عند التعرف عليه. https://twitter.com/GeneralInspect2/status/1296753816356958216 كما علق الكثيرون عن مصور الفيديو متسائلين عن هويته، وكيف وقف دون أي تدخل واكتفى بالتصوير، قائلين إن مصور الفيديو يعاني من مشاكل نفسية تشابه الأب لعدم تدخله من أجل مساعدة

نشر الأمن العام الأردني فيديو صادم لأب يعذب ابنه الذي يبلغ أشهرا قليلة من العمر بطريقة وحشية، معلنا أن الفيديو وصل للأمن طالبًا من الجمهور تقديم أي معلومة من الممكن أن توصل لهذا الأب في حال كان بالأردن.

وأثار الفيديو حالة من الغضب في السوشال ميديا الأردني بسبب وحشية ما ظهر فيه، وطالب البعض بإنزال أشد العقوبة على الأب الذي ظهر بالفيديو، ومعاقبته أشد عقاب عند التعرف عليه.

كما علق الكثيرون عن مصور الفيديو متسائلين عن هويته، وكيف وقف دون أي تدخل واكتفى بالتصوير، قائلين إن مصور الفيديو يعاني من مشاكل نفسية تشابه الأب لعدم تدخله من أجل مساعدة الطفل وحمايته والاكتفاء بالتصوير.

وبعد ساعات كشف الأمن العام الأردني أنه تم التأكد أن الفيديو تم تصويره خارح الأردن، وأن من ظهروا بالفيديو في دولة أخرى.

وبحسب بعض الأشخاص على السوشال ميديا قالوا إن الفيديو يعود لعائلة في الصين وتحديدًا في مدينة باجاو الصينية وأن الطفل فارق الحياة بعد نقله للمستشفى أثر التعذيب الذي تعرض له، وحتى اللحظة لم يتم التأكيد على حقيقة هذه الأخبار وعن وفاة الطفل الصغير الذي ظهر في الفيديو.

يُشار إلى أن الأشهر الأخيرة شهدت العديد من الحوادث المماثلة، حيث ينتشر بين فترة وأخرى فيديوهات لتعرض أطفال للعنف سواء من قبل أسرهم أو من المدرسة أو أشخاص مقربين، أو تعرضهم للتحرش، وفور انتشار أي فيديو تقوم الجهات المعنية في البلد الذي يتم التأكد أن الفيديو تم تصويره فيه بالبحث عن المعتدي ومحاكمته وإبعاد الطفل المعنف عن هذا الشخص بغض النظر عن صلة القرابة بينهم.

وكان آخر هذه الفيديوهات فيديو الطفل السوري في لبنان والذي كشف الفيديو عن تعرضه للاعتداء الجسدي والجنسي من قبل عدد من الأشخاص في لبنان، وأثار الفيديو حينها ضجة كبيرة بعد أن تم الكشف أن الطفل السوري فيه 13 عامًا يتعرض للاعتداء بوحشية منذ ما يقارب العامين، وأنه تم تسريب الفيديو من قبل أحدهم بعد خلاف بين المعتدين، وعبرت الأم عن صدمتها بعد رؤية الفيديو مُطالبة بانزال أشد العقوبات بالمعتدين.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً