فتاة سورية أرادت اختبار غيرة حبيبها...

اهتماماتك

فتاة سورية أرادت اختبار غيرة حبيبها عليها فتسببت بجريمة قتل

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بحادثة مروعة في محافظة اللاذقية السورية على الساحل السوري أمس، حين أقدمت فتاة سورية على التسبب بوقوع جريمة قتل خطيرة، كانت ضحيتها فتى في ربيع العمر، وذلك حين قررت الفتاة أن تجلس معه بهدف معرفة ما إذا كان حبيبها يغار عليها من الآخرين أم لا. وأعلنت ذلك شبكة "أخبار اللاذقية" السورية عبر صفحتها الرسمية في فيسبوك، حيث أشارت إلى أن جريمة القتل حدثت حيث كانت الفتاة تجلس ليلة أمس مع أحد الفتية والذي يدعى حسن وهو في السادسة عشرة من عمره، في حديقة عامة بمنطقة المشروع الثاني في محافظة اللاذقية شمال غرب سوريا، حيث كان الفتى

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بحادثة مروعة في محافظة اللاذقية السورية على الساحل السوري أمس، حين أقدمت فتاة سورية على التسبب بوقوع جريمة قتل خطيرة، كانت ضحيتها فتى في ربيع العمر، وذلك حين قررت الفتاة أن تجلس معه بهدف معرفة ما إذا كان حبيبها يغار عليها من الآخرين أم لا.

وأعلنت ذلك شبكة "أخبار اللاذقية" السورية عبر صفحتها الرسمية في فيسبوك، حيث أشارت إلى أن جريمة القتل حدثت حيث كانت الفتاة تجلس ليلة أمس مع أحد الفتية والذي يدعى حسن وهو في السادسة عشرة من عمره، في حديقة عامة بمنطقة المشروع الثاني في محافظة اللاذقية شمال غرب سوريا، حيث كان الفتى لا يعلم أنها على علاقة مع شخص آخر.

وبالتفاصيل، عندما جاء عشيقها إلى الحديقة المتواجدة بها، ورآها مع شاب آخر ثارت مشاعر الغيرة في داخله؛ ما دفعه لإخرج سكين حاد كان بحوزته، وأقدم على قتل الفتى حسن في رقبته؛ ما أدى إلى مفارقة الحياة على الفور.

img

وبعدما حدثت الجريمة، جاءت الأجهزة الأمنية مسرعة إلى مكان الحادثة، وقامت بالتحفظ على جثة القتيل، بالإضافة إلى اعتقال المجرم الذي ما تزال هويته غامضة ولم تكشف عنها الجهات المختصة، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضده.

ومن خلال التحقيقات التي ذكرت من قبل شبكة "أخبار اللاذقية"، كان الفتى حسن يجلس مع الفتاة في الحديقة قرب جامع الروضة في المشروع المتواجد في مدينة اللاذقية الساحلية، لكن الضحية لم يكن يعلم أن هذه الفتاة كانت تواعد شابا آخر، وكانت تريد أن تقوم بعمل فعل شنيع لكي ترى إن كان حبيبها يغار عليها أم لا، ولكن الجاني عندما رأى حبيبته مع شاب آخر في الحديقة لم يتمالك نفسه بسبب غيرته الشديدة، بل سارع بسحب سكينا ووضعها على رقبة الشاب حسن وقام بقتله، متخيلاً بأنه يثبت لها أنه يحبها جدا، والنتيجة كانت وفاة الفتى حسن على الفور، وذلك بسبب طيش الشباب وعدم تحملهم للمسؤولية والإحساس بالآخرين.

الكثر من المتابعين طالبوا الجهات المعنية بأشد العقوبات على الجاني، كما طالبوا بتفعيل إجراءات وقائية قانونية لمنع الاستهتار بحياة الآخرين.

 


 

قد يعجبك ايضاً