جريمة بشعة في المغرب.. تنتقم من زوج...

اهتماماتك

جريمة بشعة في المغرب.. تنتقم من زوجها بقتل طفليها!

أقدمت امرأة على ارتكاب جريمة مروعة في مدينة مراكش المغربية بعدما قامت بقتل طفلي زوجها وفق وسائل إعلام محلية. واعترفت المرأة البالغة من العمر 50 عامًا والتي ألقي القبض عليها وإخضاعها للتحقيق بارتكاب الجريمة، وأشارت إلى أنها قتلت الطفلين، من باب الانتقام، زاعمة أن زوجها يقوم بخيانتها، كما أنه كان يهددها بالطلاق. وقامت المرأة بخنق الطفل البالغ 12 سنة في الطابق الأول من بيت العائلة، ثم انتقلت إلى الطفلة البالغة من العمر 14 عاما ووجهت لها طعنة قاتلة. وبحسب التحقيقات فقد شاهدت الطفلة الراحلة شقيقها وهو يتعرض للقتل خنقا، وحينما شرعت في الصراخ، بادر الجيران إلى الاتصال بالشرطة. وفور الاتصال

أقدمت امرأة على ارتكاب جريمة مروعة في مدينة مراكش المغربية بعدما قامت بقتل طفلي زوجها وفق وسائل إعلام محلية.

واعترفت المرأة البالغة من العمر 50 عامًا والتي ألقي القبض عليها وإخضاعها للتحقيق بارتكاب الجريمة، وأشارت إلى أنها قتلت الطفلين، من باب الانتقام، زاعمة أن زوجها يقوم بخيانتها، كما أنه كان يهددها بالطلاق.

وقامت المرأة بخنق الطفل البالغ 12 سنة في الطابق الأول من بيت العائلة، ثم انتقلت إلى الطفلة البالغة من العمر 14 عاما ووجهت لها طعنة قاتلة.

وبحسب التحقيقات فقد شاهدت الطفلة الراحلة شقيقها وهو يتعرض للقتل خنقا، وحينما شرعت في الصراخ، بادر الجيران إلى الاتصال بالشرطة.

وفور الاتصال بالشرطة، تم توقيف الزوجين، لإجراء تحقيق معهما في مقر الشرطة القضائية، فيما نقلت جثتا الطفلين إلى المشرحة، لإخضاعهما للفحص من قبل الطبيب الشرعي.

وأصيب الأب بنوبة هستيرية حادة؛ ما استدعى نقله إلى مستشفى الأمراض العقلية والنفسية، لعدم قدرته على استيعاب الجريمة التي حصلت بحق ابنيه.

ووجهت الشرطة القضائية، تهمة القتل العمد إلى المرأة التي أقدمت على قتل الطفلين، بعد تفاقم المشاكل مع والدهما.

وسببت الجريمة ضجة عارمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيما أدان مغردون نشر صور الطفلين، في خطوة قد تشكل أذى نفسيا كبيرا لأقاربهما في هذه الفترة.

ووقعت في الآونة الأخيرة العديد من الجرائم الأسرية إن كان بحق الأبناء أو الزوجات أو الفتيات في عدد من البلدان العربية وسط مطالبات بتغليظ العقوبات التي قد تحد من ارتكابها.


 

قد يعجبك ايضاً