جريمة بشعة في الأردن.. فتى يقتل وال...

اهتماماتك

جريمة بشعة في الأردن.. فتى يقتل والدته بـ 30 طعنة!

أثارت حادثة قيام فتى يبلغ من العمر 14 عامًا بقتل والدته بشكل بشع صدمة في الشارع الأردني، الذي لم يستفق بعد من حادثة مقتل الشابة أحلام على يد والدها قبل أسبوع تقريبًا. وفي التفاصيل ذكرت وسائل إعلام محلية أن أما أربعينية فارقت الحياة عندما فاجأها ابنها بطعنات قاتلة قدرت بحوالي 30 طعنة، أمس الاثنين في منطقة ماركا، بالعاصمة عمان. وعثر على السيدة متوفاة داخل منزلها ومضرجة بالدماء وفق ما أفاد به مصدر مقرب من التحقيق، الذي أوضح أيضًا أن القاتل جرى إلقاء القبض عليه وسيتم إحالته إلى مدعي عام الأحداث المختص بالتحقيق. ولفت المصدر إلى أن مدعي عام الجنايات الكبرى

أثارت حادثة قيام فتى يبلغ من العمر 14 عامًا بقتل والدته بشكل بشع صدمة في الشارع الأردني، الذي لم يستفق بعد من حادثة مقتل الشابة أحلام على يد والدها قبل أسبوع تقريبًا.

وفي التفاصيل ذكرت وسائل إعلام محلية أن أما أربعينية فارقت الحياة عندما فاجأها ابنها بطعنات قاتلة قدرت بحوالي 30 طعنة، أمس الاثنين في منطقة ماركا، بالعاصمة عمان.

وعثر على السيدة متوفاة داخل منزلها ومضرجة بالدماء وفق ما أفاد به مصدر مقرب من التحقيق، الذي أوضح أيضًا أن القاتل جرى إلقاء القبض عليه وسيتم إحالته إلى مدعي عام الأحداث المختص بالتحقيق.

ولفت المصدر إلى أن مدعي عام الجنايات الكبرى أشرف على تشريح الجثة في المركز الوطني للطب الشرعي وأمر بتشكيل لجنة برئاسة مدير المركز الدكتور عدنان عباس والطبيبين الشرعيين عمر الخطيب وشروق السبايلة.

وبين أن الجثة مصابة بعدة جروح طعنية قدرت بحوالي 30 طعنة في منطقة الرقبة والصدر استخدم فيها القاتل سكين المطبخ، حيث جرى تسليم الجثة إلى عائلتها تمهيدا لدفنها.

وأكد المصدر ذاته أن التحقيق في القضية ما يزال جاريا، مشيرا إلى أن سبب الجريمة غير واضح، إلا أنه يقع ضمن العنف المنزلي غير المبرر.

يذكر أن المادة 10 من قانون الأحداث المعدل يحظر نشر اسم وصورة الحدث، الذي يحتاج للحماية والرعاية ويخضع للمحاكمة، ونشر وقائع المحاكمة، أو ملخصها بأي وسيلة كانت، ويعاقب كل من يخالف ذلك بالحبس مدة لا تتجاوز ثلاثين يوما أو بغرامة لا تتجاوز مائة دينار أو بكلتا هاتين العقوبتين، ويمكن نشر الحكم بدون الإشارة لاسم الحدث المحتاج للحماية والرعاية.

وكان الأردنيون قد استفاقوا قبل أيام قليلة على جريمة قتل مروعة؛ إذ هشّم أب رأس ابنته بحجر إلى أن فارقت الحياة، وقام باحتساء الشاي بجانب جثتها، في منطقة صافوط بمحافظة البلقاء غرب العاصمة عمان.

وأمام غضب المواطنين على مواقع التواصل الذين طالبوا بإعدام الأب وسن قوانين تكفل حماية المرأة، تحرّكت السلطات، وألقت مديرية الأمن الأردنية القبض على الأب الجاني وأحالته للمحاكمة.

وطالب مغردون بإنزال أقسى العقوبات بحق الوالد، وتطبيق المادة 98 من قانون العقوبات الأردني الذي طرأ عليها تعديل عام 2017 يستثني قاتل أي أنثى من عائلته بدعوى "الشرف" من قائمة المستفيدين من تخفيف العقوبة.

 


 

قد يعجبك ايضاً