اهتماماتك

رفض المساعدة من برنامج "اطمأن قلبي".. وفاة طبيب الغلابة بمصر وهذه قصته

أطلق مغردون عبر موقع "تويتر" هاشتاج باسم #طبيب_الغلابة ودونوا به تغريدات بالآلاف وتصدر حديثهم منذ فجر اليوم، إذْ اتضح أن هذا التفاعل يعود إلى طبيب يُدعى محمد مشالي معروف بلقب طبيب الغلابة في مصر، حيث توفي قبل ساعات بعد رحلة عمل طويلة قضاها في مساعدة الفقراء. وتصدر وسم #طبيب_الغلابة الوسوم الأعلى تداولًا في السعودية ومصر، كما بحث الجمهور عبر غوغل عن اسم محمد مشالي وذلك بعدما أعلنت أسرته عن وفاته فجر اليوم الثلاثاء، إذْ قال وليد مشالى نجل طبيب الغلابة على حسابه في موقع "فيسبوك":"انتقل إلى رحمة الله تعالي والدي الدكتور محمد عبد الغفار مشالي والدفنة عقب صلاة الظهر بمحافظة

أطلق مغردون عبر موقع "تويتر" هاشتاج باسم #طبيب_الغلابة ودونوا به تغريدات بالآلاف وتصدر حديثهم منذ فجر اليوم، إذْ اتضح أن هذا التفاعل يعود إلى طبيب يُدعى محمد مشالي معروف بلقب طبيب الغلابة في مصر، حيث توفي قبل ساعات بعد رحلة عمل طويلة قضاها في مساعدة الفقراء.

وتصدر وسم #طبيب_الغلابة الوسوم الأعلى تداولًا في السعودية ومصر، كما بحث الجمهور عبر غوغل عن اسم محمد مشالي وذلك بعدما أعلنت أسرته عن وفاته فجر اليوم الثلاثاء، إذْ قال وليد مشالى نجل طبيب الغلابة على حسابه في موقع "فيسبوك":"انتقل إلى رحمة الله تعالي والدي الدكتور محمد عبد الغفار مشالي والدفنة عقب صلاة الظهر بمحافظة البحيرة".

وجاءت وفاة طبيب الغلابة في مدينة طنطا بمحافظة الغربية بعد رحلة عطاء استمرت لسنوات طويلة في خدمة الفقراء، حيث عُرف محمد مشالي في مصر والوطن العربي قبل أشهر قليلة وأصبح حديث مواقع التواصل الاجتماعي خاصة أنه رفض مساعدة الشاب الإماراتي المعروف "غيث" مقدم برنامج "قلبي اطمأن".

وظهر محمد مشالي طبيب الغلابة مع غيث وشاهد حلقته الكثيرون بعدما رفض أي مساعدة أو تجهيز عيادة جديدة له من خلال تبرع مالي كبير وتمسك وقتها بالعطاء للفقراء واكتفى فقط بهدية رمزية عبارة عن سماعات طبية.

وكشف شخص يُدعى هاشم محمد، وهو مساعد طبيب الغلابة أن الراحل محمد مشالي كان يتحدث معه عن أمنيته بأن يلقى ربه واقفًا على قدميه وهو يخدم المترددين على عيادته من الغلابة.

ونقلت وسائل إعلام محلية تصريحات لمساعد محمد مشالي يقول إن طبيب الغلابة الراحل كان يطلب هذه الأمنية من الله دائما وحقق الله له أمنيته، لافتًا إلى أنه سخر وقته وعمره لخدمة الفقراء وكان ينفذ وصية والده الذي أوصاه بأن يكون عونا وسندا للفقراء طوال عمره.

وتناقل المدونون في مواقع التواصل الاجتماعي صورًا ومقاطع فيديو من تصريحات محمد مشالي طبيب الغلابة، وأيضًا حديثه عن قصة طفل مريض بالسكر.

وقال طبيب الغلابة الراحل عن نفسه في تلك المقابلة الصحفية إنه طبيب بشري نشأ في بيئة متواضعة وتخرج من كلية طب القصر العيني في عام 1967، مبينًا أنه وهب علمه ليكون طبيب الغلابة، حيث يدفع المريض مبلغًا رمزيًا لا يتجاوز الجنيهات ليكون سببًا في علاج الملايين الذين لا يقدرون على مصروفات الكشف والأدوية.

وكشف محمد مشالي في المقطع المتداول من تصريحاته أن والده وهو على فراش الموت أوصاه خيرًا بالفقراء، وبمرضى الفقراء، حيث روى واقعة مؤلمة عاشها قصّ وقائعها بقوله: "جاء لى طفل صغير مريض بمرض السكري وهو يبكى من الألم ويقول لوالدته أعطينى حقنة الأنسولين فردت أم الطفل لو اشتريت حقنة الأنسولين لن نستطيع شراء الطعام لباقى أخواتك، ولا زالت أتذكر هذا الموقف الصعب، الذى جعلنى أهب علمى للكشف على الفقراء".

وكتب مدونون كلمات النعي والمواساة ودعوا لطبيب الغلابة الراحل بالرحمة والمغفرة، حيث نشر محمد البريكي مقطعا لعيادته والفقراء يترددون عليها وعلقّ: "إنا لله وإنا إليه راجعون انتقل إلى رحمة الله تعالى #طبيب_الغلابة الدكتور #محمد_مشالي اللهم ارحمه كما كان رحيماً بعبادك الفقراء، واجعله أغنى أغنياء جنّتك".

وكتب آخرون: "ننعي ببالغ الحزن والأسى انتقل الى رحمة الله تعالى والد أصدقائنا المهندس عمرو والأستاذ هيثم والأستاذ وليد محمد مشالي #طبيب_الغلابة الدكتور محمد مشالي ولا نقول إلا ما يرضي الله اللهم ثبته عند السؤال اللهم انزله منزل صدق اللهم لا تفتنا بعده ولا تحرمنا أجره"، و"طِبت حياً وميتاً ورحمك الله كما رحمت عبادُه! #طبيب_الغلابه"، و"وداعآ #طبيب_الغلابة ان لله وان اليه راجعون دكتور محمد مشالي توفي منذ لحظات ياريت اي حد يشوف البوست ده يدعيله"


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً