اهتماماتك

شاب يقتل حبيبته بطريقة مروعة لأنها رفضت العودة إليه (صور)

لا يلبث المجتمع والعالم أن ينتهي من جريمة وقصة صادمة ضحيتها امرأة بسبب العنف الأسري حتى يستفيق على جريمة أبشع ومع تفاصيل أكثر قسوة. ففي الوقت الذي انتفض النشطاء العرب للمطالبة بوضع قانون صارم من أجل معاقبة كل رجل يتسبب بمقتل أو تعذيب أو ضرب أي فتاة تحت أي ذريعة، استيقظ الشارع التركي على جريمة بشعة جدًا ضحيتها فتاة تُدعى "بينار غولتكين" بعمر الـ 24 عامًا. وكشفت مصادر أمنية تابعة لمدينة موغلا، الواقعة جنوب غرب تركيا، أنها تلقت بلاغًا باختفاء الشابة "بينار" منذ يوم الثلاثاء الماضي. وبعد التحريات، اتضح أن آخر لقاء لها كان مع حبيبها السابق يوم اختفائها داخل

لا يلبث المجتمع والعالم أن ينتهي من جريمة وقصة صادمة ضحيتها امرأة بسبب العنف الأسري حتى يستفيق على جريمة أبشع ومع تفاصيل أكثر قسوة.

ففي الوقت الذي انتفض النشطاء العرب للمطالبة بوضع قانون صارم من أجل معاقبة كل رجل يتسبب بمقتل أو تعذيب أو ضرب أي فتاة تحت أي ذريعة، استيقظ الشارع التركي على جريمة بشعة جدًا ضحيتها فتاة تُدعى "بينار غولتكين" بعمر الـ 24 عامًا.

وكشفت مصادر أمنية تابعة لمدينة موغلا، الواقعة جنوب غرب تركيا، أنها تلقت بلاغًا باختفاء الشابة "بينار" منذ يوم الثلاثاء الماضي.

وبعد التحريات، اتضح أن آخر لقاء لها كان مع حبيبها السابق يوم اختفائها داخل أحد مراكز التسوق، وكشفت الكاميرات أنها غادرت معه على متن سيارته إلى مكان مجهول.

وبعد القبض عليه واستجوابه من قبل السلطات، كشف أنه اصطحب الضحية إلى منزله من أجل إقناعها بالعودة إليه، إلا أن الخلاف وقع بينهما وقام بضربها حيث أغمي عليها، وبعد ذلك قام بخنقها حتى الموت فحمل جثة الضحية إلى غابة، ووضعها داخل برميل حديدي، ثم غطاها بالإسمنت لتأخير عثور الشرطة عليها قدر الإمكان.

واستعانت أجهزة الأمن بفرق الدفاع من أجل إخراج جثة الضحية من البرميل وذلك عن طريق استخدام معدات خاصة، وتم نُقل جثمان الضحية إلى مركز الطب الشرعي من أجل التشريح، وبحسب الأخبار المتداولة فإن الجاني متزوج ولديه طفل.

وأثارت هذه الجريمة البشعة ضجة كبيرة في الشارع التركي وبين مشاهير هناك الذين علقوا على الحادثة، وطالبوا بإنزال اقصى العقوبات على الجاني، ومن بينهم الفنان التركي "بيرك اتان" الذي تكلم بحرقة كبيرة جدًا وظهر متأثرًا في الفيديو وهو يحاول منع دموعه من السقوط، وقال: "كن رجل معها واذا عندك مشكلة قابل رجل من أهلها وخذ حقك منها"، وأضاف من ضمن الفيديو "الله يحمي النساء من الرجال".

هذا وشهدت مدينة اسطنبول التركية تظاهرات بعد هذه الحادثة من أجل الحد من الجرائم التي تتعرض لها النساء في تركيا، وانطلقت مظاهرة من حي قاضي كوي في الجانب الآسيوي من المدينة بالتزامن مع مظاهرة ثانية في حي بيشكتاش بالجانب الأوروبي من اسطنبول.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً