اهتماماتك

كيف يمكن للمرأة البكاء بما يحقق غاياتها؟ (فيديو)

  يقال: "أقوى قوة مائية في العالم هي دموع النساء"، فيما يقول آخرون: "قوة المرأة لا تكون إلا عندما تتسلح بدموعها"، أي هو سلاحها الذي تستخدمه عوضا عن لسانها، وتعبيرا عن حزنها، وبدموعها تستطيع أن تُضعف قلب المحيطين بها. أما اختصاصي الطاقة الإيجابية والصحة النفسية والعلاقات الدكتور عادل القراعين فيعطي البكاء صفة "النعمة" إذا كان بكاء إيجابيا وليس سلبيا. البكاء السلبي إذا كانت تعتقد السيدة أن بكاءها يخفف من آلامها، فإن هذا الاعتقاد خاطئ. والمفاجأة بذلك، هو أن إظهار هذا الألم خارجيا أو ظاهريا، يزيد ويراكم الطاقات السلبية داخل جسمها، ومن ثم تبدأ الأعراض النفسية بالظهور، وقد تُصاب بالاكتئاب وقلة

 

يقال: "أقوى قوة مائية في العالم هي دموع النساء"، فيما يقول آخرون: "قوة المرأة لا تكون إلا عندما تتسلح بدموعها"، أي هو سلاحها الذي تستخدمه عوضا عن لسانها، وتعبيرا عن حزنها، وبدموعها تستطيع أن تُضعف قلب المحيطين بها.

أما اختصاصي الطاقة الإيجابية والصحة النفسية والعلاقات الدكتور عادل القراعين فيعطي البكاء صفة "النعمة" إذا كان بكاء إيجابيا وليس سلبيا.

البكاء السلبي

إذا كانت تعتقد السيدة أن بكاءها يخفف من آلامها، فإن هذا الاعتقاد خاطئ. والمفاجأة بذلك، هو أن إظهار هذا الألم خارجيا أو ظاهريا، يزيد ويراكم الطاقات السلبية داخل جسمها، ومن ثم تبدأ الأعراض النفسية بالظهور، وقد تُصاب بالاكتئاب وقلة المتعة بالحياة.

ليس إلى هذا الحد فقط، ويُحتمل أن تبدأ هذه الطاقات السلبية بمهاجمة النقاط أو المراكز العضوية الضعيفة بالجسم وتسبب أمراضا عديدة كالضغط والسكري والقلب وغيرها؛ فالبكاء الذي يخفي ألما وراءه هو من أخطر أنواع البكاء وأكثرها سلبية، لهذا يدعوها الاختصاصي القراعين لتجنبه قدر الإمكان.

والأجدى مواجهة مشاكلها وتحدياتها بأساليب ثانية، وبطرق أخرى، كالبكاء الإيجابي كما يصفه القراعين.

ما البكاء الإيجابي؟

البكاء الإيجابي وفق توصيف القراعين، هو البكاء بنيّة أخذ النفَس العميق، وتفريغ الشحنات السلبية على أن تكون بقرار منها وبمزاجها فقط.

والمقصود هنا، هو أن تجلس السيدة في غرفة وحدها، دون أن يراها أحد، ثم استشعار المواقف المؤلمة أو السيئة التي حدثت معها، والبكاء لغاية التخفيف من آلامها النفسية ومشاعرها المكبوتة.

والأهم تيقّنها بأن الطاقات السلبية والمشاعر المؤلمة التي تعتريها ستبدأ بالخروج من جسمها ونفسها وروحها، شريطة استغلال تلك النعمة لصالحها، بزيادة الثقة بنفسها وقوتها في مواجهة الحياة وتحدياتها.

البكاء دون سبب

بكاء المرأة لسبب ما لا يرتبط بشعورها بألم أو أي مضايقة، إنما هو جراء تأثرها بمشاهد أو مواقف معينة كقراءة قصة محزنة أو مشاهدة فيلم يحمل قضية مؤثرة، لا يراه القراعين بكاء سلبيا، بل هو بكاء إيجابي؛ لأن عقلها الباطن لم يفرق في هذه الحالة بين الحقيقة والخيال؛ ما يعني أن بكاءها صحيّ جدا، ويساعد عقلها الباطن في إخراج الطاقات السلبية المشابهة لنفس الموقف بالفيلم، إلى جانب الطاقات السلبية التي كانت مكبوتة سابقا ولكنها لم تُخرجها بطريقة أو بأخرى.

وبهذا، دعوة من القراعين لكل سيدة بالبكاء لتفريغ طاقاتها السلبية خارج جسدها، واستنشاق الإيجابيات بشروطها وقواعدها وحدها.

عن البكاء بإيجابية بشروط المرأة وقواعدها، "فوشيا" التقت اختصاصي الطاقة الإيجابية والصحة النفسية والعلاقات الدكتور عادل القراعين للتوضيح أكثر .. شاهدي.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً