أمريكية تمنع محتجين من تخريب متجر ف...

اهتماماتك

أمريكية تمنع محتجين من تخريب متجر فتتعرض لضرب مبرح (فيديو)

شهدت الولايات المتحدة الأمريكية التي تشتعل فيها احتجاجات واسعة إثر مقتل المواطن الأميركي، جورج فلويد، على أيدي الشرطة في مينيابوليس، حادثة بشعة بحق سيدة تعرضت لضرب مبرح وكل ما اقترفته من ذنب كان أنها حاولت منع محتجين من تخريب متجر. وأثار مقطع فيديو وثق الحادثة استياء واسعا عبر منصات التواصل الاجتماعي، حيث أبدى المتابعون تعاطفا قويا مع السيدة التي وصفوها بالشجاعة والمخلصة لبلادها. وفيما يتعلق بتطور الأحداث في أميركا، فقد شهدت عدة مدن أساسية في الولايات المتحدة لليلة الثامنة على التوالي تظاهرات حاشدة في مواصلة للاحتجاج الذي انطلق إثر مقتل المواطن الأميركي، جورج فلويد رافعين شعارات "حياة السود مهمة". وتضامن

شهدت الولايات المتحدة الأمريكية التي تشتعل فيها احتجاجات واسعة إثر مقتل المواطن الأميركي، جورج فلويد، على أيدي الشرطة في مينيابوليس، حادثة بشعة بحق سيدة تعرضت لضرب مبرح وكل ما اقترفته من ذنب كان أنها حاولت منع محتجين من تخريب متجر.

وأثار مقطع فيديو وثق الحادثة استياء واسعا عبر منصات التواصل الاجتماعي، حيث أبدى المتابعون تعاطفا قويا مع السيدة التي وصفوها بالشجاعة والمخلصة لبلادها.

وفيما يتعلق بتطور الأحداث في أميركا، فقد شهدت عدة مدن أساسية في الولايات المتحدة لليلة الثامنة على التوالي تظاهرات حاشدة في مواصلة للاحتجاج الذي انطلق إثر مقتل المواطن الأميركي، جورج فلويد رافعين شعارات "حياة السود مهمة".

وتضامن العديد من المشاهير هناك مع هذه الحملة وشاركوا فيها بفعالية من خلال حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) صباح اليوم أنها نقلت نحو 1600 من قوات الجيش إلى العاصمة واشنطن، وذلك بعد احتجاجات عنيفة في المدينة أثناء الليل على مدى أيام.

إلى ذلك، أظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز/إبسوس أن معظم الأميركيين يتعاطفون مع الاحتجاجات.

 

وكان مقطع فيديو قد وثق من خلاله مواطن أردني أعمال الشغب في الولايات المتحدة الأمريكية، قد أثار موجة من السخرية.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالفيديو، حيث قام الشاب الأردني بتصوير ما يجري في مدينة مينيابوليس الأمريكية من احتجاجات من قبل ذوي البشرة السوداء، على مقتل جورج فلويد، أثناء اعتقاله من طرف شرطي أمريكي.

وعلق الشاب بطريقة مضحكة على الفيديو أثناء تصويره، كمن يعلق على مباراة كرة قدم، حيث كان يحاول جاهدا الدخول إلى أحد المباني، لكن دون جدوى، بسبب الازدحام الكبير وحالة الفوضى بين المحتجين.

ويظهر الفيديو أعدادا كبيرة من المحتجين بصدد اقتحام المحلات والمباني بغرض نهبها، وسط حضور كبير للشرطة التي لم تتمكن من القيام بشيء.


 

قد يعجبك ايضاً