اهتماماتك

مقتل عشرات النساء في تركيا بزمن كورونا.. إليك تفاصيل الجرائم بالأرقام

كشف تقرير صادر عن اللجنة النسائية المركزية في جمعية حقوق الإنسان عن مقتل 36 امرأة من قبل رجال إضافة إلى 26 لقين حتفهن في ظروف غامضة خلال فترة فيروس كورونا في تركيا. وأضاف التقرير الذي حمل عنوان "المرأة في فترة الوباء" وغطّى الفترة ما بين 11 نيسان و11 أيار أن الحماية الجزئية للنساء قد زالت بقرار التطبيق "المرن" للقانون رقم 6284 بموجب قرار مجلس القضاة والمدعين العامين، لافتًا إلى أن النساء يتعرضن للقتل والعنف على أيدي الرجال الأقرب إليهن، وذكر أن عدد النساء اللاتي تعرضن للقتل على يد الرجال بين 11 آذار و11 أيار قد بلغ 37 امرأة. وأوضح التقرير

كشف تقرير صادر عن اللجنة النسائية المركزية في جمعية حقوق الإنسان عن مقتل 36 امرأة من قبل رجال إضافة إلى 26 لقين حتفهن في ظروف غامضة خلال فترة فيروس كورونا في تركيا.

وأضاف التقرير الذي حمل عنوان "المرأة في فترة الوباء" وغطّى الفترة ما بين 11 نيسان و11 أيار أن الحماية الجزئية للنساء قد زالت بقرار التطبيق "المرن" للقانون رقم 6284 بموجب قرار مجلس القضاة والمدعين العامين، لافتًا إلى أن النساء يتعرضن للقتل والعنف على أيدي الرجال الأقرب إليهن، وذكر أن عدد النساء اللاتي تعرضن للقتل على يد الرجال بين 11 آذار و11 أيار قد بلغ 37 امرأة.

وأوضح التقرير الذي نشره موقع "توكنماز خبر" التركي أن 3 نساء قتلن من قبل زوج سابق، وامرأة واحدة قتلت من قبل رجل استأجره زوجها السابق لقتلها، و8 نساء قتلن من قبل أزواجهن، وامرأة واحدة في مرحلة الطلاق قتلت على يد زوجها، وامرأة واحدة قتلت على يد حبيب سابق، فيما قُتلت امرأتان على يد الرجال الذين يعيشون معهم، و4 نساء على أيدي أبنائهن، وامرأة على يد أخيها، وامرأتان من قبل أصدقائهن، و2 على يد جيرانهم، 5 من قبل الأقارب، وثلاثة من قبل رجل تعرفه، وثلاثة من قبل رجل لا تعرفه.

كما بين بأنه تم العثور على 26 امرأة ميتة بشكل غامض ومثير للريبة من 11 آذار حتى 11 أيار، ثلاثة منهم قتلوا، ولكن الجاني بقي مجهولاً، وذكر أن إحداهن كانت تتعرض للعنف من قبل أسرة زوجها.

حالات التحرش والاغتصاب

ولفت التقرير إلى أن امرأة واحدة تعرضت للاغتصاب، فيما تعرضت امرأتان أخريان للتحرش، بعد ورود أخبار عن تعرض امرأة من ذوي الاحتياجات الخاصة ومعاقة ذهنياً للاغتصاب في ديار بكر التركية؛ فيما تعرضت إحدى الموظفات للتحرش، ونفس الحالة في سكن طلابي حيث تم إخضاعها للحجر الصحي. وجاء رجل لديه قرار إبعاد بحقه إلى منزل صديقته السابقة وقام بخطفها بواسطة سيارة إسعاف.

الاحتجاز والاعتقال والاختفاء القسري

وتم إلقاء القبض على رئيستين مشاركتين للبلديات من النساء في تركيا، وتعرض عضوة مجلس حزب الشعوب الديمقراطي للاختطاف من قبل أشخاص عرفوا عن أنفسهم بأنهم شرطة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً