شابة تبتكر "قفاز العناق" لحضن آمن ف...

اهتماماتك

شابة تبتكر "قفاز العناق" لحضن آمن في زمن كورونا (فيديو)

ابتكرت شابة كندية تدعى كارولين إليس طريقة مدهشة كما وصفها المتابعون من أجل معانقة والدتها بأمان خلال انتشار فيرو كورونا، وأطلقت عليه اسم "قفاز العناق"، وهو عبارة عن ستارة بلاستيكية مزودة بأربعة أكمام ومعلقة على حبل الغسيل. وطورت إليس برفقة زوجها أندرو ما يسمى بـ"قفاز العناق" عشية عيد الأم الذي احتفل به هذا العام في 10 مايو في أميركا الشمالية. وعلقت كارولين: "فكرت في أنها لن تحصل على معانقة، وكان علينا أن نفعل شيئا حيال ذلك. أردت أن أعطيها عناقا في عيد الأم". وثبت الزوجان الأكمام في ستارة بلاستيكية كبيرة، مما يسمح لشخصين بمعانقة بعضهما بعضا دون تلامس مباشر. وأوضحت

ابتكرت شابة كندية تدعى كارولين إليس طريقة مدهشة كما وصفها المتابعون من أجل معانقة والدتها بأمان خلال انتشار فيرو كورونا، وأطلقت عليه اسم "قفاز العناق"، وهو عبارة عن ستارة بلاستيكية مزودة بأربعة أكمام ومعلقة على حبل الغسيل.

وطورت إليس برفقة زوجها أندرو ما يسمى بـ"قفاز العناق" عشية عيد الأم الذي احتفل به هذا العام في 10 مايو في أميركا الشمالية.

وعلقت كارولين: "فكرت في أنها لن تحصل على معانقة، وكان علينا أن نفعل شيئا حيال ذلك. أردت أن أعطيها عناقا في عيد الأم".

وثبت الزوجان الأكمام في ستارة بلاستيكية كبيرة، مما يسمح لشخصين بمعانقة بعضهما بعضا دون تلامس مباشر.

وأوضحت إليس لوكالة الأنباء الفرنسية: "احتاج إنجازها إلى وقت كبير خصوصا في ما يتعلق بمحاولة معرفة حجم الثقوب وارتفاعها. عملنا على ذلك حتى ساعات متقدمة من ليل السبت، ثم جهزنا كل شيء لعيد الأم يوم الأحد".

وتمت مشاركة مقطع فيديو سجل للشابة ووالدتها في اللحظة التي تعانقتا فيها، على وسائل التواصل الاجتماعي، وانتشر على نطاق واسع.

وتفاجأت الشابة الكندية بسرعة انتشار الفيديو، وقالت: "أردت فقط معانقة والدتي. فوجئنا بسرعة انتشار الفيديو على الشبكات الاجتماعية لكننا شعرنا بسعادة كبيرة عندما أدركنا أن أشخاصا آخرين يمكنهم الاستفادة من هذه الفكرة".

وأضافت: "هذا يسمح لنا بالقيام بأمور طبيعية نوعا ما. إنه يمنحنا أملا بأن هذا الوضع لن يستمر إلى الأبد".

يذكر أن كندا سجلت اليوم الإثنين 103 وفيات و1113 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية.

وذكرت وكالة الصحة العامة الكندية، في إحصائية نشرتها الإثنين، بارتفاع حصيلة المتوفين بسبب فيروس كورونا في البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية من 5702 إلى 5805 حالات.

كما أوضحت وكالة الصحة أن العدد العام للإصابات المسجلة بفيروس كورونا ارتفع خلال اليوم الماضي بواقع 1113، مقارنة مع 1175 في إحصائية السبت، و1211 في الأحد، لتصل الحصيلة الإجمالية إلى 77306 بعد أن كان على مستوى 76193 حالة.

وبدأت الأقاليم الكندية رفع القيود التي فرضتها بسبب تفشي الفيروس مع التوجه لاستئناف مزيد من الأنشطة الاقتصادية، بينما يدفع الطقس الدافئ أعدادا أكبر من السكان إلى الخروج من منازلهم.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً