إفطار رمضاني خلال عملية جراحية للدم...

اهتماماتك

إفطار رمضاني خلال عملية جراحية للدماغ يصبح حديث السعوديين (صور)

صور من داخل مستشفى سعودي انتشرت كالنار في الهشيم وأصبحت حديث السعوديين على مدار الـ 24 ساعة الماضية، توثق إفطار جراح من داخل غرفة العمليات. قصة الإفطار الرمضاني المختلفة من داخل غرفة العمليات سردها قسم جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري بمنطقة الحدود الشمالية الطبيب السعودي عبد الرزاق الهزيمي، وكشف بأن الصور هي خلال إجراء تدخل جراحي لإنقاذ حياة مريض أربعيني، يعاني من نزيف دماغي إثر تشوهه بأحد الأوعية الدموية الدماغية. ونشر مغردون على نطاق واسع تلك الصور التي تظهر الدكتور الهزيمي وهو يتناول الإفطار بمساعدة أحد أفراد الكادر الطبي المتواجدين معه داخل غرفة العمليات، بمستشفى الأمير عبدالعزيز بن مساعد بعرعر.

صور من داخل مستشفى سعودي انتشرت كالنار في الهشيم وأصبحت حديث السعوديين على مدار الـ 24 ساعة الماضية، توثق إفطار جراح من داخل غرفة العمليات.

قصة الإفطار الرمضاني المختلفة من داخل غرفة العمليات سردها قسم جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري بمنطقة الحدود الشمالية الطبيب السعودي عبد الرزاق الهزيمي، وكشف بأن الصور هي خلال إجراء تدخل جراحي لإنقاذ حياة مريض أربعيني، يعاني من نزيف دماغي إثر تشوهه بأحد الأوعية الدموية الدماغية.

ونشر مغردون على نطاق واسع تلك الصور التي تظهر الدكتور الهزيمي وهو يتناول الإفطار بمساعدة أحد أفراد الكادر الطبي المتواجدين معه داخل غرفة العمليات، بمستشفى الأمير عبدالعزيز بن مساعد بعرعر.

img

وأوضح الهزيمي في تصريحات صحافية أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها الإفطار في غرفة العمليات، والصور المتداولة تم تصويرها بشكل عفوي، وهي تأكيد على رسالة الطبيب الإنسانية والسامية من ناحية، وأهمية تحمل المواطن مسؤولية الجلوس في المنزل، واستشعار المسؤولية والرسالة السامية التي يقوم بها الأطباء من ناحية ثانية.

كما حرصت إدارة المستشفى على التفاعل مع المشهد، وكتبت في تغريدة على حساب المستشفى بـ"تويتر": "شكرا د. عبدالرزاق أنت والطاقم الطبي معك، نفتخر بأنكم أحد أبطال الصحة في مستشفى الأمير عبدالعزيز بن مساعد، كتب الله أجركم".

img

وعبر سعوديون عن فخرهم واعتزازهم بالكوادر الطبية، نظرًا للجهود التي يبذلونها في الوقت الراهن بسبب انتشار فيروس كورونا، وأكدوا أن الكثير من الأطباء يعملون كخلية نحل على مدار الساعة ويقومون بتقديم العلاج لكافة المرضى كل من مكان تخصصه، وبعضهم رفض إجازته والعودة إلى منزله عند عائلته وأصروا على البقاء لحماية المرضى.


 

قد يعجبك ايضاً