اهتماماتك

القصة النهائية بشأن فيديو تعذيب قطة بشكل وحشي على يد فتاتين!

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بحالة من الغضب بسبب تداول مقطع فيديو خلال الساعات الماضية يوثق قيام فتاتين بتعذيب طفلة بشكل وحشي، لتتصدر القضية الحديث بين رواد السوشيال ميديا في الوطن العربي ودول أجنبية عديدة. وأظهر الفيديو قيام فتاتين من ماليزيا بتعذيب قطة صغيرة بعد ربطها بخيط والوقوف عليها، الأمر الذي أدى إلى نفوقها. ووفق الأنباء فقد أبلغ مجموعة من الشباب على شبكات التواصل الاجتماعي عن الواقعة بدعوى إساءة معاملة العديد من الحيوانات بشكل وحشي، كما طالبت المنظمات والمجموعات المناهضة لإساءة معاملة الحيوانات بالقبض على من يقفون وراء هذا الفيديو. وتلقت الشرطة الماليزية شكوى ضد الفتيات ومطالبات من الشعب الماليزي بالقبض

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بحالة من الغضب بسبب تداول مقطع فيديو خلال الساعات الماضية يوثق قيام فتاتين بتعذيب طفلة بشكل وحشي، لتتصدر القضية الحديث بين رواد السوشيال ميديا في الوطن العربي ودول أجنبية عديدة.

وأظهر الفيديو قيام فتاتين من ماليزيا بتعذيب قطة صغيرة بعد ربطها بخيط والوقوف عليها، الأمر الذي أدى إلى نفوقها.

ووفق الأنباء فقد أبلغ مجموعة من الشباب على شبكات التواصل الاجتماعي عن الواقعة بدعوى إساءة معاملة العديد من الحيوانات بشكل وحشي، كما طالبت المنظمات والمجموعات المناهضة لإساءة معاملة الحيوانات بالقبض على من يقفون وراء هذا الفيديو.

وتلقت الشرطة الماليزية شكوى ضد الفتيات ومطالبات من الشعب الماليزي بالقبض عليهن، وتحركت السلطات بشكل سريع وألقت القبض على الفتيات، بعد أن تخطى عدد المشاهدين للفيديو خلال وقت قصير 5 ملايين مشاهدة على حساب للفتيات، وتحول القضية إلى قضية رأي عام في أكثر من دولة حول العالم.

img

وتفاعل عدد من المشاهير في مصر مع المقطع، حيث علق الفنان محمد هنيدي، عبر "تويتر"، قائلاً "اتربينا من واحنا صغيرين على حديث وقصة دخول امرأة النار في قطة بسبب أنها حبستها.. بس في ناس ولا اتربت ولا تعرف ربنا إنها تعمل في كائن بريء كده".

وفي تغريدة أخرى قال هنيدي: "القبض على الفتاتين الماليزيتين أمس بعد انتشار الفيديو ليهم في المنطقة العربية أثناء تعذيبهم لقطة صغيرة، نتمنى يتم عقابهم بشكل يخليهم يخافوا من أي قطة ماشية في الشارع".

وعلق اللاعب حسام غالي، على الفيديو، وقال: "بسم الله الرحمن الرحيم (وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم مَّا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ). صدق الله العظيم".

الشكاوى تسببت كذلك بتحرك السلطات في أكثر من مكان حول العالم، على سبيل المثال، تحركت السلطات في مدينة طنجة المغربية وقامت بالبحث والتحري عن الفتيات لمعاقبتهن، بحسب موقع "طنجة نيوز" وقامت مصالح ولاية أمن طنجة وبالتعاون مع المصالح الأمنية المركزية بالبحث والتحري لتتوصل إلى حقيقة أن الواقعة تمت بدولة ماليزيا في مدينة سيلانغور.

وتحولت مواقع التواصل الاجتماعي خلال 24 ساعة الماضية إلى صور كثيرة للقطط وذلك تعبيرًا عن التضامن معها بسبب الفيديو الوحشي، وسط مطالبات بالرحمة والرأفة بالحيوان كالقطط والكلاب على وجه الخصوص.

img


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً